وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)

مجلس النواب يناقش مستجدات الأوضاع في فلسطين

 

السياسية:

ناقش مجلس النواب في جلسته اليوم الثلاثاء برئاسة رئيس المجلس الأخ يحيى علي الراعي، مستجدات الأوضاع في فلسطين وما تتعرض له المقدسات والشعب الفلسطيني من اعتداءات وانتهاكات لحقوقه.

وأوضح المجلس في بيان صادر عنه ان ما يجري في مسرى رسول الله صلوات الله وسلامه عليه وعلى آله وسلم من اقتحامات وممارسات وحشية من قبل الكيان الصهيوني الغاصب وكذا ما يتعرض له الشعب الفلسطيني من اعتداءات وانتهاكات لحقوقه خاصة في قطاع غزة المحاصر والذي يعتبر أكبر سحق لما يقارب من اثنين مليون إنسان مع تواصل الأعمال الإجرامية على القطاع وليس ببعيد الغارات الصهيونية على غزة وما نجم عنها من إزهاق للأرواح بالإضافة إلى الاعتداء على المدنيين في مسيرات العودة.

حيث يصمت العالم كله إزاء هذه الممارسات ويقف موقف المتفرج بل وصل الحد لبعض القوى الكبرى لمساندة هذه الممارسات.

كما يتابع المجلس الانتهاكات المستمرة لساحات الحرم القدسي وتدنيسه من قبل أفراد عصابات الكيان الصهيوني وما يصاحبه ذلك من اعتداء على المصلين بمشاركة وحماية أفراد وجنود الاحتلال، بما يؤكد هوية المحتل العنصرية وممارساته المخالفة لجميع الأعراف والقيم الإنسانية وليس أدل على ذلك من إعلان كنيسيت الكيان الغاصب قومية الدولة اليهودية.

وإزاء ذلك يهيب مجلس النواب اليمني ببرلمانات الدول العربية والإسلامية والدولية التنديد بهذه الممارسات ودعوة الحكومات لاتخاذ مواقف مشرفة تخص مسرى رسول الله والشعب الفلسطيني وعدم الاعتراف بالقانون العنصري باعتباره مخالفا للقوانين الدولية، كما يطالب الأنظمة المتخاذلة والمتهاوية في معسكر التطبيع مع هذا الكيان، مراجعة مواقفهم المتخاذلة والقيام بدورهم الديني والقومي.

من جهة أخرى بدأ مجلس النواب مناقشة مشروع قانون المخطوطات في ضوء تقرير لجنة الإعلام والثقافة والسياحة والذي يتكون من 40 مادة موزعة على ستة فصول تشمل التسمية والتعاريف والأهداف والمهام والاختصاصات العامة وكذا لجنة تقييم المخطوطات إلى جانب تملك المخطوطات وحيازتها والعقوبات بالإضافة إلى الأحكام الختامية.

ويهدف مشروع القانون تحقيق الحفاظ على الإرث العلمي والثقافي والتاريخي والمادي الذي تمثله المخطوطات كونها ثروة وطنية وقومية وإنسانية وحمايتها من السرقة والتهريب والفقدان والتلف ومن أي عبث أو تصرف قد يضر بها، والعمل على حيازتها بالشراء بالتنسيق مع أصحاب المكتبات الخاصة لحفظها وصيانتها وأرشفتها بطرق فنية حديثة .

كما يهدف مشروع القانون حصر المخطوطات في كافة أنحاء الجمهورية وتوثيقها وتصويرها وتحديد أماكن وجودها وفهرست محتوياتها وتقييدها في سجل وطني والعمل على إخراج فهرس خاص بها للتعريف بها بما يسهل عمل الباحثين والمحققين والجهات المعنية بالتراث الفكري اليمني الاستفادة منها .

ويستهدف المشروع مساعدة حائزي المخطوطات على تسجيلها وترميمها وصيانتها والتوعية بطرق حفظها ومعاملتها بالإضافة إلى تحقيق المخطوطات ونشرها والعمل على تشجيع المراكز والمؤسسات البحثية وأصحاب الدراسات العليا في الجامعات الرسمية والخاصة على تحقيقها وإخراجها إلى حيز الوجود وتقديم الدراسات الموضوعية عن مضامينها الدلالية ومحتوياتها المعرفية.

هذا وسيستكمل المجلس مناقشته لمواد وأحكام مشروع القانون في جلسة قادمة.

وعلى الصعيد البرلماني أقر مجلس النواب تكليف عضو المجلس عبده محمد بشر برئاسة لجنة الإعلام والثقافة والسياحة.

 

سبأ