وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)

النعيمي يرأس اجتماع لمناقشة خطة الاستجابة الانسانية للعام ٢٠١٩م

السياسية:
عقد اجتماع ، الثلاثاء، برئاسة عضو المجلس السياسي الاعلى محمد صالح النعيمي ، ضم رئيس مجلس الوزراء الدكتور عبدالعزيز صالح بن حبتور .
وفي الاجتماع، تم مناقشة جوانب التحضير والإعداد لخطة الاستجابة الانسانية للعام ٢٠١٩م ، من قبل الوزارات والجهات الحكومية وأولوياتها المعززة للنشاط الانساني .
حيث جرى الاطلاع على المحددات العامة للخطة وأهدافها الرئيسة الرامية إلى تمتين الجهود المشتركة المبذولة من قبل حكومة الإنقاذ ومنظومة العمل الانساني الأممية والدولية في التخفيف من وطأءة المأساة الانسانية المروعة التي يعيشها شعبنا للسنة الرابعة على التوالي بفعل العدوان والحصار المستمرين على شعبنا من قبل تحالف العدوان الاعرابي السعودي الاماراتي .
وأكد عضو المجلس السياسي أهمية مراعاة الاحتياجات ذات الاولوية بشكل كبير في الخطة مع إجراء التقييم المستمر لخطة الاستجابة للسنة الماضية وذلك لما فيه تلافي أي سلبيات أو قصور في عملية التنفيذ للخطة المقبلة ، مشددا على أهمية التقيد الصارم بمضمون خطة الاستجابة سواء للسنة الحالية او المقبلة من قبل كافة الوزارات والمؤسسات المعنية على المستويين المركزي والمحلي .
وأشار النعيمي إلى ان اي قصور في عملية تنفيذ مضامينها او الخروج عنها يتحمل مسؤوليته الوزارة او الجهة المقصرة ، مؤكدا اهمية الانتهاء من إعداد الخطة في شهر أكتوبر القادم وذلك لإفساح المجال امام مناقشتها المشتركة مع البرنامج الإنمائي ومنسقة الشئون الانسانية التابعة للأمم المتحدة لدى اليمن .
وتناول اللقاء سير الأداء العام في مختلف الوزارات والمؤسسات الحكومية، مع التركيز على عملية الانضباط المؤسسي والوظيفي بمفهومه الشامل واهمية التقيد بالقوانين والنظم واللوائح المسيرة لأداء مختلف اجهزة الدولة التنفيذية.
وشدد الاجتماع على التزام جميع الوزراء والمسؤولين بحدود الصلاحيات القيادية والاشرافية والادارية التي حددتها قوانين انشاء تلك الوحدات المؤسسية ، لما يحمله ذلك من انعكاسات وآثار ايجابية على الوظيفة العامة بمختلف مستوياتها واختفاء الكثير من السلبيات التي تؤثر على استقرار الأداء العام وجودة مخرجات مختلف الوزارات والمؤسسات الحكومية .
سبأ