وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)

وزير الخارجية يلتقي المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة

 

 

السياسية:

التقى وزير الخارجية المهندس هشام شرف عبدالله اليوم الخميس، المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث والوفد المرافق له .

وفي اللقاء أكد الوزير شرف أن الشعب اليمني والمكونات السياسية الوطنية تقف خلف المجلس السياسي الأعلى وحكومة الإنقاذ الوطني في التأكيد على أهمية إحلال السلام كخيار يحقن دماء اليمنيين.. لافتا إلى أن جهود المبعوث الأممي تحظى بكل الدعم لإنجاحها.

ونبه الوزير شرف من الممارسات والتصريحات التي يقوم بها الطرف الأخر الموالي للعدوان الذي يعمل على وضع العراقيل أمام المساعي الحميدة التي يبذلها المبعوث الخاص والدعوات المتكررة من المجتمع الدولي.

 

وأشار إلى ضرورة معالجة تداعيات الوضع الإنساني المتدهور، والمتمثل في صرف مرتبات موظفي الدولة وإعادة فتح مطار صنعاء وضمان استمرار عمل ميناء الحديدة، باعتبارها أمور عاجلة تسهم في التهيئة وبناء الثقة وتعطي أمل للشعب اليمني بأن جولة المفاوضات المزمع عقدها قريباً ستكون جدية لإنهاء العدوان ورفع الحصار الشامل.

وجدد وزير الخارجية التأكيد على أن يد السلام ما تزال ممدودة حبا للسلام وحرصاً على وقف نزيف الدماء اليمنية، إلا أن استمرار دول العدوان ومرتزقتها في استهداف المدنيين والمقدرات الاقتصادية والبنية التحتية لليمن يواجه بقوة من قبل الجيش واللجان الشعبية كحق طبيعي للشعب اليمني في الدفاع عن النفس.

 

سبأ