وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)

مجلس النواب يستمع إلى توصيات لجنة التربية ورسالة من عضو بالبرلمان الأوربي

 

السياسية:

 

استمع مجلس النواب في جلسته اليوم الاحد برئاسة رئيس المجلس الأخ يحيى علي الراعي إلى توصيات اللجنة البرلمانية للتربية والتعليم والتي استخلصتها في سياق ملاحظاتها وآراءها واستنتاجاتها وكل ما تضمنه تقرير اللجنة بشأن أوضاع التعليم العام في الجمهورية جراء العدوان.

حيث تناولت مناقشات وملاحظات أعضاء المجلس، معالجة تداعيات العدوان على قطاع التربية والتعليم وتطوير وتنمية هذا القطاع وكذا معالجة الصعوبات والتحديات التي واجهت وما تزال تواجه نظام التعليم العام في دعم وتسيير العملية التعليمية والتربوية في جوانب الأهداف وتهيئة المعلم والإدارة والأنشطة المدرسية والعلاقة بين المدرسة وأولياء أمور التلاميذ .

وتطرقت مناقشات أعضاء المجلس إلى الجوانب المتصلة بدعم جهود التخلص من تداعيات وآثار العدوان على المنشآت التربوية والتعليمية والطلاب وعلى أداء المعلمين والمعلمات وإدارة التعليم بالإضافة إلى التوجهات لتجاوز التحديات والآثار لنظام التعليم العام فيما يتعلق بالتمويل العام للعملية التربوية والتعليمية وتطوير منظومة التعليم وكذا تطوير البناء المؤسسي وتفعيل الشراكات المجتمعية الداعمة للتعليم العام.

وأكدت مداخلات أعضاء المجلس أهمية العناية بالتلاميذ والمعلمين والمعلمات بشكل عام ورفع وتطوير مستوى التعليم في اليمن وتذليل الصعوبات التي تحول أمام تطور هذا القطاع الحيوي لبناء جيل متسلح بالعلم والمعرفة لخدمة المجتمع وتطوير عجلة التنمية.

واستعرض وزير التربية والتعليم يحيى بدر الدين الحوثي جهود الوزارة في سبيل أدائها لمهامها في خدمة العملية التربوية والتعليمية.

هذا وسيواصل المجلس مناقشته لهذا الموضوع في جلسة قادمة.

من جهة أخرى استمع مجلس النواب إلى رسالة من عضو البرلمان الأوروبي عن تحالف الليبراليين والديمقراطيين باتريسيا لالوند والتي عبرت في رسالتها عن الشكر للدعوة الموجهة من مجلس النواب لعدد من أعضاء البرلمان الأوروبي للإطلاع على الأوضاع في اليمن الناتجة عن استمرار العدوان والحصار وكذا الدعم الذي قدمه مجلس النواب اليمني لمبادرة عدد من أعضاء البرلمان الأوروبي لزيارة اليمن.

وأعربت باتريسيا لالوند عن قبول دعوتها لزيارة اليمن وتشكيل وفد من أعضاء البرلمان الأوروبي .. معبرة عن أسفها لتأجيل موعد زيارة البعثة والذي كان مقررا في 19 يونيو 2018م .

وأشارت عضو البرلمان الأوروبي عن تحالف الليبراليين والديمقراطيين إلى أن سبب تأجيل موعد الزيارة ناتج عن رفض السفارة اليمنية في بروكسل منح التأشيرات لأعضاء الوفد .. لافتة إلى أن زيارة الوفد البرلماني الأوروبي ستكون في شهر سبتمبر المقبل.

وقد رحب مجلس النواب بقبول عدد من أعضاء البرلمان الأوروبي الدعوة الموجهة لزيارة اليمن .. مؤكدا أن التأشيرات ستمنح لأعضاء الوفد الأوروبي في مطار صنعاء الدولي.

من جهة ثانية أقر مجلس النواب حضور وزير العدل جلسة المجلس التي سيعقدها يوم غد الاثنين وذلك من أجل إيضاح الإجراءات التي اتخذت بحق النائب البرلماني علي محمد الصعر.

 

 

سبـأ