وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)

نائب رئيس الوزراء لشئون الخدمات يلتقي محافظ عدن

 

السياسية:

 

أكد نائب رئيس الوزراء لشؤون الخدمات محمود الجنيد، أن الانفلات والفوضى الأمنية وتردي الخدمات وانتشار المليشيات الإرهابية بمحافظة عدن يأتي في إطار منظومة إرهابية متكاملة تديرها قوى الغزو والإحتلال لجر المحافظة المعروفة بطابعها الحضاري إلى مستنقع الفوضى والإقتتال.

وقال الجنيد خلال لقائه اليوم محافظ عدن طارق مصطفى سلام ووكيل المحافظة عبدالسلام نعمان وعدد من قيادات السلطة المحلية بالمحافظة اليوم بصنعاء ” إن ممارسات قوى الغزو والاحتلال والانتهاكات التي ترتكبها في عدن والمحافظات المحتلة يستدعي تضافر الجهود على كافة المستويات الوطنية ومساندة ودعم القوى المناهضة للإحتلال بالإمكانيات المتاحة “.

ولفت إلى أن العدوان هزم عسكريا وسياسيا ولن ينتصر عبر محاولاته المستمرة في آثاره الفتنة الطائفية والمذهبية وضرب النسيج الاجتماعي للشعب اليمني.

وثمن الجنيد جهود قيادة السلطة المحلية بمحافظة عدن ودورها في تعزيز الاصطفاف الوطني ونشر الوعي بالمخاطر والمؤامرات التي تحيكها دول العدوان وسياساتها التدميرية للمجتمع وكل مقومات الحياة وفي المقدمة الأمن والاستقرار.

وأشار نائب رئيس الوزراء لشئون الخدمات إلى أن عدن والمحافظات الجنوبية والشرقية تحظى باهتمام كبير من قبل المجلس السياسي الأعلى وحكومة الإنقاذ والحرص على إسناد أبنائها والسعي للتخفيف عنهم في الجوانب ذات الأولوية وفقا للإمكانيات المتوفرة.

ووجه الجنيد الهيئة الوطنية لإدارة وتنسيق الشئون الإنسانية ومواجهة الكوارث بمضاعفة الجهود للاهتمام بالنازحين في أمانة العاصمة من أبناء المحافظات الجنوبية والشرقية وتقديم كافة أوجه المساندة والدعم لهم .. مؤكداً بأن صنعاء تشكل الحاضنة لجميع أبناء الشعب اليمني.

فيما أشار محافظ عدن طارق سلام إلى أن أبناء المحافظات الجنوبية بشكل عام وأبناء عدن بصورة خاصة ضاقوا ذرعا من سوء معاملة المحتلين وقوات الغزو.

وأكد حرص قيادة المحافظة على دعم ومساندة كافة الأحرار في المحافظات الجنوبية لدحر الغزاة والمحتلين وإنهاء العدوان .. داعيا أبناء اليمن إلى الالتفاف إلى جانب إخوانهم في المحافظات الجنوبية ونبذ كل أشكال التفرقة والكراهية التي زرعها تحالف العدوان.

وثمن محافظ عدن جهود القيادة السياسية وحكومة الإنقاذ الوطني في الحفاظ على الوحدة الوطنية وقطع الطريق على من يتاجرون باسم الجنوب وكذا الاهتمام بقضايا أبناء محافظة عدن المتواجدين بالعاصمة صنعاء ومعالجة الأوضاع الاجتماعية والمعيشية.

وكان اللقاء استعرض الأوضاع لمحافظة عدن والمتطلبات العاجلة لتعزيز دور قيادة السلطة المحلية في اتجاه مواجهة المحتلين ومرتزقتهم وكذا تطلعات أبناء المحافظات الشرقية والجنوبية للإنعتاق من براثن الاحتلال وأدواته الإجرامية.

 

كما تطرق اللقاء إلى التطورات على الساحة الوطنية في مختلف الجوانب السياسية والعسكرية والأمنية وفي المقدمة الانتصارات التي يسطرها الجيش واللجان الشعبية ومن خلفهم الشعب اليمني في مختلف الجبهات وخاصة في الساحل الغربي.

 

سبـأ