وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)

دور الأحزاب والقوى السياسية تجاه مخاطر الغزو والاحتلال في حلقة نقاشية

 

السياسية:

 

عقدت بصنعاء الاثنين حلقة نقاشية حول الدور المحوري للأحزاب والقوى السياسية الوطنية تجاه مخاطر الغزو والاحتلال، نظمها المكتب السياسي لأنصار الله وتكتل الأحزاب المناهضة للعدوان.

ناقشت الحلقة، عدد من المحاور باتجاه الارتقاء بالعمل السياسي ومواكبة الإنجازات الميدانية التي يحققها الجيش واللجان الشعبية في مواجهة الغزو والاحتلال في مختلف جبهات العزة والكرامة.

وقدمت خلال الحلقة النقاشية ورقتا عمل تناولت الأولى لعضو المكتب السياسي لأنصار الله الدكتور حزام الأسد الدور المحوري للأحزاب والقوى السياسية الوطنية تجاه مخاطر الغزو والاحتلال .. لافتا إلى أن المرحلة الراهنة تتطلب تضافر جهود الجميع لتطوير العمل الجماعي بما يعزز من الصمود في مواجهة العدوان وصولا إلى تحقيق النصر المؤزر.

وأشار إلى تزامن انعقاد الحلقة النقاشية مع ما تشهده المنطقة العربية واليمن بوجه خاص من مؤامرات ومخططات عدائية، بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية لصالح مشروعها الاستعماري الصهيوني وتنفيذ أدواتها المتمثلة في النظامين السعودي والإماراتي.

 

من جانبه أكد رئيس تكتل الأحزاب المناهضة للعدوان عبدالملك الحجري في ورقة العمل الثانية على أهمية دور الأحزاب والقوى السياسية في مواجهة مؤامرات تحالف العدوان .. داعيا الجميع إلى تضافر الجهود للإرتقاء بمستوى الأداء بما يتواكب مع المتغيرات التي تمر بها المنطقة وكذا ما يتعرض له اليمن من عدوان وحصار ظالم.

وشدد على ضرورة تعزيز التلاحم والاصطفاف لمواجهة المشروع الصهيوأمريكي في المنطقة .. منوها بما يسطره الجيش واللجان الشعبية من ملاحم بطولية في مواجهة قوى الغزو والاحتلال والدفاع عن اليمن وأمنه واستقراره.

وقدمت خلال الندوة مداخلات من المشاركين من رؤساء وأمناء عموم الأحزاب والقوى السياسية والأمناء المساعدين، أكدت في مجملها أهمية الشراكة الوطنية وتغليب المصلحة الوطنية العليا والمساهمة في تطوير وتحديث مؤسسات المجتمع المدني.

وشددت المداخلات على ضرورة تعزيز التلاحم بين كافة القوى والمكونات السياسية المناهضة للعدوان .. مؤكدة أن الأحزاب ستظل دعما وسندا للقيادة السياسية في مواجهة التحديات الراهنة.

 

سبأ