وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)

اتحاد الإعلاميين اليمنيين ينظم ندوة حول الإعلام الوطني ومواكبة معركة الساحل الغربي

 

السياسية:

عٌقدت بصنعاء الخميس ندوة حول الإعلام الوطني ومواكبة معركة الساحل الغربي، نظمها إتحاد الإعلاميين اليمنيين .

وفي الندوة التي حضرها مستشار المجلس السياسي الأعلى الدكتور عبدالعزيز الترب .. أكد نائب وزير الإعلام هاشم شرف الدين، أهمية اضطلاع وسائل الإعلام وكوادرها بالدور المناط بهم خلال المرحلة الراهنة في فضح أكاذيب وأراجيف وسائل إعلام العدوان

وتطرق إلى تعدد وسائل الإعلام المقروءة والمسموعة والمرئية وضرورة مواكبتها للأحداث الراهنة وأن تكون عند مستوى تطلع أبناء الشعب اليمني في مواجهة ترسانة إعلام العدوان إلى جانب وسائط التواصل الإجتماعي التي هي في متناول الجميع.

وأشار شرف الدين إلى جوانب الإخفاق التي رافقت وسائل الإعلام الوطني خلال الفترة الماضية، وما يجب على القائمين من تطوير الأداء ومواكبة الأحداث والمتغيرات على الساحة الوطنية في ظل ما يتعرض له الوطن من عدوان وحصار يندى له الجبين.

من جانبه أشاد رئيس اتحاد الإعلاميين اليمنيين عبدالله صبري بصمود وسائل الإعلام الوطنية وكوادرها ومنتسبيها ودورهم الكبير خلال الفترة الماضية في فضح أكاذيب وسائل إعلام العدوان التي بثتها لتضليل الرأي العام العالمي.

وتطرق إلى الدور المناط بوسائل الإعلام الوطنية في مواكبة المتغيرات على الساحة الوطنية .. منوها بجهود كوادر الإعلام الوطني في مواجهة الماكينة الإعلامية لتحالف دول العدوان وفضح أكاذيبه وما يرتكبه من جرائم بحق الشعب اليمني منذ أكثر من ثلاثة أعوام.

 

وقدمت خلال الندوة ورقتا عمل تناولت الورقة الأولى التي قدمها عبدالله الحنبصي دور الإعلام الوطني في معركة الساحل الغربي التي بدأت في يناير 2017م، من خلال عملية أسمتها بالرمح الذهبي .. لافتا إلى الدور الذي لعبه الإعلام الوطني، في إفشال مخططات العدوان التي اعتمد عليها التحالف خلال الفترة الماضية وأشار إلى أن وسائل الإعلام الوطنية تمكنت من تغيير مسار الحرب الإعلامية خاصة مع اقتراب المعارك من مطار الحديدة، مستنتجا ان نجاح الإعلام الوطني في هذا الجانب يعود إلى قدرته رغم فارق الإمكانيات وحجمها مقارنة بما تمتلكه وسائل إعلام العدوان من ترسانة كبيرة.

ولفت الحنبصي إلى أن وسائل إعلام العدوان دأبت منذ البداية على صناعة انتصارات وهمية، قابلها في الإعلام الوطني تركيز على الضربات التي استهدفت المدنيين والمجازر التي ترتكب بحق أبناء الشعب اليمني وكذا تعرية تلك الانتصارات الوهمية.

بدوره استعرض المذيع بقناة المسيرة ملاطف الموجاني، في ورقة العمل الثانية تجربة قناة المسيرة في تغطية معركة الساحل الغربي .. لافتا إلى أن القناة أوفدت لتغطية معركة الساحل عدد من كوادرها في كل المهام وعمدت إلى توزيع طاقمها على امتداد مناطق الساحل بهدف وضع الجميع في قلب المعركة التي يخوضها الجيش واللجان الشعبية المرابطين في الساحل.

وذكر أن قناة المسيرة أفردت ضمن مسار التوعية والاستنهاض، مساحة لشعراء تهامة دون غيرهم في تغطية حلقات وصباحيات وبرامج، كما شملت التغطية فعاليات وندوات لعلماء وخطباء ومرشدي مديريات المحافظة، فضلا عن تقارير بثتها حول الجانب الإنساني التي بددت فيها زيف العدوان وكذب ما يروج له بشان إغاثة سكان تهامة.

وتطرق الموجاني إلى مواكبة قناة المسيرة لتغطية الجوانب الإجتماعية ومسار فضح بشاعة جرائم العدوان .. لافتا إلى الإحصائيات والأرقام لأشكال التغطية التي اعتمدتها قناة المسيرة في إطار الأخبار والبرامج عن تصعيد العدوان الأخير على الساحل الغربي والتي بلغت قرابة 200 تقرير إخباري و 20 لينك مباشر ميداني على صعد المراسلين وغيرها.

وقدمت خلال الندوة التي شارك فيها نخبة من الإعلاميين والصحفيين ومراسلو وسائل الإعلام المحلية، مداخلات من قبل المشاركين الذين أكدوا أهمية اضطلاع وسائل الإعلام الوطني بمواكبة الأحداث والمتغيرات التي يشهدها اليمن في ظل الأوضاع الراهنة.

وشددوا على ضرورة النهوض بواقع وسائل الإعلام الوطنية المناهضة للعدوان وتعزيز أداء كوادرها وتحسين أوضاعهم المعيشية والنظر بعين الإعتبار إلى معاناة منتسبي وسائل الإعلام الرسمي وصمودهم في مواجهة التحديات الراهنة فضلا عن دورهم الكبير في فضح جرائم العدوان وكشف أكاذيبه على مختلف المسارات.

 

سبأ