وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)

الجنيد يؤكد ضرورة حصر وتوثيق جرائم تحالف العدوان وتقديمها للمحاكم الدولية

السياسية:
ناقش اجتماع عقد بصنعاء اليوم الأربعاء، برئاسة نائب رئيس الوزراء لشؤون الرؤية الوطنية رئيس المكتب التنفيذي للرؤية الوطنية محمود الجنيد سير تنفيذ انشطة ومبادرات خطة المرحلة الاولى من الرؤية الوطنية بوزارة حقوق الانسان.
وفي الاجتماع الذي ضم نائب وزير حقوق الانسان علي الديلمي ووكيل الوزارة علي تيسير وأعضاء الوحدة التنفيذية للرؤية الوطنية بالوزارة، أكد نائب رئيس الوزراء أهمية دور وزارة حقوق الانسان في المرحلة الراهنة لإيصال مظلومية الشعب اليمني ومعاناته لكل احرار العالم ومنظماته الحقوقية وما يعانيه من عدوان وحصار.
ولفت إلى ضرورة التأهيل والتدريب للكوادر العاملة في مجال حقوق الإنسان وتمكينهم من حصر وتوثيق جرائم العدوان بما يتناسب مع المعايير الدولية التي تضمن توثيق وحفظ أدوات الجريمة وبما يمكن من رفع تلك الجرائم امام المحاكم الدولية.
وأشار الجنيد الى أهمية التحديث المستمر للمعلومات والبيانات للجرائم التي تقوم بها دول تحالف العدوان خصوصا مع استمرار الاستهداف اليومي للإنسان والبنى التحتية واستمرار الحصار.. مشددا على ضرورة معالجة الصعوبات التي تواجه الوزارة لضمان تنفيذ مبادرات وخطط الرؤية الوطنية في المرحلة المقبلة .
من جانبه استعرض نائب وزير حقوق الانسان أنشطة ومبادرات الوزارة وما تقوم به من توثيق وحصر لكل جرائم العدوان بحق الشعب اليمني .
وأشار الى أن الوزارة تقوم بالتواصل مع عدد من الهيئات والمنظمات العالمية لكشف جرائم العدوان بحق الشعب اليمني ورفعها امام المحاكم الدولية، كما تقوم حاليا بإعداد تقارير خاصة بانتهاكات وجرائم تحالف العدوان بحق اطفال اليمن.
وأكد الديلمي حرص وزارة حقوق الانسان على فضح وكشف جرائم تحالف دول العدوان بحق الشعب اليمني من خلال عمل مؤتمرات صحفية ووقفات احتجاجية توضح للعالم مدى وحشية وهمجية الجرائم التي اقترفها العدوان بحق أبناء الشعب اليمني .
سبأ