وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)

مجلس النواب يقر تقرير لجنة دراسة الاستجواب الموجه لحكومة الإنقاذ

 

السياسية:

أقر مجلس النواب في جلسته اليوم الاحد برئاسة رئيس المجلس يحيى الراعي، تقرير اللجنة المكلفة بدراسة الاستجواب الموجه من عضو المجلس عبده محمد بشر لحكومة الإنقاذ الوطني وردود الحكومة على الاستجواب.

كما أقر مجلس النواب توجيه الحكومة بعدد من التوصيات في هذا الجانب، وفي مستهل الجلسة رحب رئيس مجلس النواب برئيس وأعضاء الحكومة.

وفي الجلسة أشار رئيس الوزراء إلى أنه سبق وتم التوافق على تشكيل لجنة مشتركة من مجلسي النواب والوزراء برئاسة نائب رئيس مجلس النواب عبدالسلام زابية ونائب رئيس الوزراء لشؤون الخدمات محمود الجنيد, حيث اجتمعت اللجنة ووقفت على كافة بنود الاستجواب ووقائعه، وتم إلزام كافة الوزارات المعنية بإعداد الردود على ما ورد, وخلصت اللجنة إلى عمل مصفوفة تتضمن ردود الوزارات المعنية.

حيث تضمنت بنود الاستجواب برنامج الحكومة على الصعيد الاقتصادي والإيرادي، وتمت الإجابة عليها بالتفصيل في إطار المصفوفة المشار إليها والموزعة على أعضاء المجلس .

ولفت رئيس الوزراء إلى أن البنود تطرقت إلى دور كل وزارة في نطاق برنامج عملها ضمن برنامج الحكومة، خاصة ما ورد من وقائع حول نشاط وزارات الصناعة والنفط والمالية والاتصالات والبنك المركزي.

وأشار رئيس الوزراء إلى أن اللجنة قد توافقت على تقديم مقترحات ومعالجات وحلول يمكن الرجوع إلى المصفوفة المشار إليها للتوضيح بشكل أكثر .. وقال ” إن حكومة الإنقاذ ترى أن ما ورد قد أخذ منحى تفصيلي كبير، وكانت اللجنة المشتركة المكلفة بإعداد الردود قد بذلت جهود كبيرة مع الوزارات ذات العلاقة للوصول إلى ملخص دقيق يعطي إجابات شافية حول النقاط التي قدمها النائب عبده بشر على الوزارات المشار إليها “.

وأوضح أن الحكومة رفعت بالتنسيق مع اللجنة المشتركة تلك الردود والتي ترى الحكومة أنها استوفت الإجابة، في المصفوفة المشار إليها وترى أنه قد حان الوقت لتعزيز العمل المشترك بين مجلسي النواب والحكومة والسلطة العليا للمضي قدماً في مواجهة العدوان وتجاوز الصعوبات التي تعيق عمل كافة أجهزة الدولة.

وأكد الدكتور بن حبتور أن المرحلة الراهنة تفرض على الجميع الوقوف بصلابة أمام كافة التحديات وبذل الغالي والنفيس للعمل على إنقاذ اليمن من العدوان وتداعياته التي مست كافة جوانب حياة المواطنين والعمل على تحقيق الحد الأدنى من ظروف العيش الكريم وتوفير الإمكانيات التي تستلزمها المعركة للوقوف في مواجهة العدوان.

كما أكد حرص حكومة الإنقاذ على التكامل والعمل المشترك مع مجلس النواب .

وأضاف رئيس الوزراء: ” يهمنا في هذه المرحلة الحرجة أن تنصب وتتضافر الجهود لمواجهة العدوان وتعزيز الجبهة الداخلية وتوفير الحد الأدنى من المتطلبات المعيشية للمواطنين “.

سبأ