وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)

تنظيم القاعدة في اليمن يفجر مركزاً صحياً بعد إعدامه طبيباً

السياسية – متابعات :

فجر مسلحون ينتمون إلى تنظيم القاعدة مركزا طبيا بعد أيام على إعدامهم طبيب أسنان يمنياً اتهموه بالتجسس لحساب الحكومة اليمنية والتسبب بتوجيه ضربات طائرات دون طيار أميركية ضد أعضاء القاعدة، بحسب مسؤول محلي الثلاثاء.

وقال المسؤول المحلي لوكالة فرانس برس إن “التنظيم فجر صباح اليوم المركز الصحي وهو – مبنى حكومي في مديرية الصومعة بمحافظة البيضاء” وسط اليمن.

وبحسب المسؤول فإن المركز الصحي كان مقر عمل طبيب أسنان أعدمه التنظيم وقام بصلبه وتعليقه على الجدران الخارجية بعد اتهامه بالتجسس لحساب الحكومة اليمنية.

وأضاف المسؤول أنه تم “نسف المبنى بعد وضع متفجرات فيه بحجة أنه كان وكرا لقتل من يسمونهم المجاهدين وأنه كان مكانا يتم فيه ممارسة الرذيلة بحسب مزاعم الإرهابيين”.

وكان مسلحون أعدموا في 15 من آب/أغسطس طبيب الأسنان اليمني مطهر اليوسفي بتهمة التجسس.
واستغل تنظيم القاعدة في جزيرة العرب ضعف السلطة المركزية في اليمن لتعزيز وجوده في جنوب وجنوب شرق اليمن الذي دمرته الحرب منذ 2015.

وتعتبر الولايات المتحدة تنظيم القاعدة في جزيرة العرب الذي يتّخذ من اليمن مقرا، أخطر فروع القاعدة.

وعززت الولايات المتحدة ضرباتها ضد التنظيم بعد تولي دونالد ترامب الرئاسة الأميركية في العام 2017.

وقتلت الولايات المتحدة زعيم التنظيم قاسم الريمي في غارة بطائرة مسيرة أميركية في اليمن في شباط/فبراير الماضي.

وكان التنظيم قد أعلن مسؤوليته عن إطلاق نار في كانون الأول/ديسمبر 2019 في قاعدة بحرية أميركية في فلوريدا أدى إلى مقتل ثلاثة بحارة بيَد ضابط سعودي.

* رأي اليوم