وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)

الدكتور مقبولي يلتقي منسقة الشؤون الإنسانية

 

السياسية :

التقى نائب رئيس الوزراء وزير المالية الدكتور حسين مقبولي، الاثنين ، الممثل المقيم للأمم المتحدة منسقة الشؤون الإنسانية في اليمن ليزا غراندي.

وناقش اللقاء سبل تطوير آلية الأعمال الإنسانية والإغاثية في العديد من المحافظات ومنها محافظة الحديدة التي صعد العدوان من استهدافه للمدنيين والمرافق الصحية والخدمية.

كما تطرق اللقاء إلى تعزيز العمل المشترك بين الحكومة والمنظمات الإنسانية ، ومنحها التسهيلات اللازمة لتنفيذ برامجها الإغاثية بالتعاون مع السلطات المحلية.

وأكد نائب رئيس الوزراء وزير المالية أن حكومة الإنقاذ الوطني تبذل جهوداً كبيرة للتخفيف من المعاناة التي سببها العدوان واستهدافه للتجمعات السكانية والمرافق الصحية.

وأشار الدكتور مقبولي إلى أن استهداف العدوان للصيادين ومستشفى الثورة بالحديدة الذي يستقبل الحالات المرضية من خمس محافظات، خلف العديد من الحالات الإنسانية.

ونوه بالإدانات الدولية والمنظمات لاستهداف مستشفى الثورة بالحديدة.. مؤكداً أن تلك الإدانات غير كافية للضغط على دول تحالف العدوان نحو إيقاف العدوان والاستهداف المتعمد للآمنين من النساء والشيوخ والأطفال.

وأوضح نائب رئيس الوزراء وزير المالية أن جرائم النظام السعودي تتضح يوماً بعد يوم للعالم أجمع وتظهر وجهها الحقيقي العدواني تجاه مبادئ السلام واحترام استقلال وسيادة الدول.

من جانبها ، أكدت منسقة الشؤون الإنسانية ضرورة ايلاء مكافحة وباء الكوليرا في الحديدة الأولوية في عمل المنظمات الإغاثية والإنسانيةـ خصوصاً وأن الإحصاءات تشير إلى تفشي الوباء بشكل يهدد المواطنين.

وأشارت إلى أن استهداف المرافق الصحية والخدمية جريمة يجب أدانتها ووقف مثل تلك الأعمال التي تحول دون حصول المواطن على الخدمات الأساسية منها الصحة والكهرباء والمياه.

وطالبت غراندي بضرورة الإسراع بالتوزيع الشامل للمساعدات الغذائية لمحافظة الحديدة والنازحين منها في مختلف المحافظات.

سبأ