وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)

صلح قبلي ينهي قضية قتل بالخطأ في صنعاء

السياسية:
نجحت جهود قبلية قادها المشائخ نصر أبو شوارب وعامر الزودي وأحسن علي الحمزي في إنهاء قضية قتل بالخطأ راح ضحيتها علي عبدالغني العماد من أبناء مديرية خارف بمحافظة عمران.

وخلال صلح قبلي عٌقد اليوم بصنعاء على هامش تشييع علي العماد، أعلن عمار عبدالغني العماد شقيق المجني عليه والشيخ عبدالرزاق العماد وكافة آل العماد، العفو عن الجاني في القضية التي وقعت قبل سبعة أيام تشريفاً للحاضرين، واستجابة لدعوة قائد الثورة السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي وإغلاق ملف القضية نهائياً.

وأشاد الشيخ نصر أبو شوارب بعفو آل العماد والتنازل عن القضية والذي يعكس قيّم التسامح وعادات القبيلة اليمنية الأصيلة .. مؤكداً أهمية تعزيز الروابط الاجتماعية وإصلاح ذات البين ومعالجة كافة الخلافات بالتفاهم، استجابة لدعوة السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي.

ودعا إلى توحيد الصفوف وتعزيز ثقافة الإخاء والتسامح وحشد الجهود لمواجهة العدوان الذي يستهدف اليمن أرضاً وإنساناً .. لافتاً إلى ضرورة استمرار رفد الجبهات بالمال والرجال وقوافل الدعم والعطاء والحفاظ على الأمن والاستقرار والسكينة العامة للمجتمع.

فيما عبر الشيخ أحسن علي الحمزي والعميد أحمد عبدالسلام عن أولياء الجاني، عن الشكر لآل العماد في العفو والتنازل عن القضية في مشهد يُجسد أصالة القبيلة اليمنية في العفو والصفح والتسامح.

وأشادا بجهود كل من ساهم وسعى في لم الشمل ووحدة الصف ووأد الخلاف وإنهاء القضايا المجتمعية بطرق أخوية حسب العادات والأعراف القبلية والتفرغ لمواجهة العدوان والدفاع عن اليمن وأمنه واستقراره.

حضر الصلح القبلي المشائخ علي حميد جليدان ويحيى غوبر وحسين أبو حلفه وشوقي الصلاحي ومدير أمن أمانة العاصمة العميد معمر هراش، وعدد من مشائخ حاشد وبكيل ومذحج وحمير.

سبأ