وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)

لقاء للعلماء والخطباء بإب رفضاً للتطبيع مع الكيان الصهيوني

السياسية:
ناقش لقاء موسع بمحافظة إب اليوم دور العلماء والخطباء في تعزيز الوعي المجتمعي بالمؤامرات التي تستهدف الأمة وتمزيق نسيجها الاجتماعي.

وأدان اللقاء الذي نظمه مكتب الأوقاف والإرشاد بالمحافظة، التطبيع الإماراتي مع الكيان الصهيوني .. مؤكداً أن أي علاقة مع إسرائيل المغتصب للأراضي العربية، خيانة للأمة والقضية الفلسطينية والمقدسات الاسلامية.

وفي اللقاء اعتبر مشرف المحافظة يحيى اليوسفي، التطبيع الإماراتي الصهيوني طعنة في خاصرة الأمة العربية والاسلامية وخيانة للقضية الفلسطينية.

وندد بهرولة الأنظمة العميلة للتطبيع مع الكيان الصهيوني على حساب الأمة وقضاياها ومقدساتها .. مشيراً إلى أن ثورة اليمنيين ضد طغاة العصر وحلفائهم، امتداد لثورة الإمام الحسين رضي الله عنه ضد الطغاة الذين انحرفوا بالأمة عن منهجها القويم.

فيما أكد العلامة علي العكام وياسين العبادي البراءة من تطبيع أنظمة العمالة مع الكيان الصهيوني المغتصب للأراضي الفلسطينية والعربية والمقدسات الدينية.

وحثا الجميع على الوقوف صفاً واحداً في مناهضة أعمال التطبيع مع إسرائيل من أي أنظمة عربية أو إسلامية، كون ذلك لا يعبر عن مواقف وقيم وثوابت الأمة تجاه قضيتها المركزية.

وأكد بيان صادر عن اللقاء أن التطبيع مع الكيان الصهيوني أو الترويج له بأي شكل من الأشكال، خيانة للأمة والقضية الفلسطينية ولا يجوز السكوت على ذلك.

واعتبر البيان الرفض والتنديد والاستنكار للتطبيع الإماراتي الصهيوني، أقل واجب تجاه الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة حتى استعادة حقوقه وتحرير المسجد الأقصى من دنس اليهود الغاصبين.

سبأ