وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)

جلسة توعوية لتعزيز الشراكة في تنفيذ الأهداف السكانية

 

السياسية :

عُقدت بالعاصمة صنعاء اليوم الاحد، جلسة توعوية حول تعزيز الشراكة في تنفيذ الأهداف السكانية للتنمية المستدامة “قطاع المرأة” نظمها المجلس الوطني للسكان بالتعاون مع صندوق الأمم المتحدة للسكان.

هدفت الجلسة إلى تعريف 20 مشاركاً ومشاركة من الوزارات والمؤسسات الحكومية ذات العلاقة بدليل الإدماج لأهداف التنمية المستدامة والمصفوفة التنفيذية للهدف الخامس من أهداف التنمية المستدامة المتعلقة بتحقيق مساواة النوع الاجتماعي.

وفي الورشة أكد أمين عام المجلس الوطني للسكان الدكتور أحمد بورجي أهمية الفعالية في تعزيز الشراكة لتنفيذ الأهداف السكانية.

ولفت إلى أهمية التعريف بالهدف الخامس من أهداف التنمية المتعلق بقطاع المرأة ودمجها في خطط العمل القطاعية في إطار الرؤية الوطنية لبناء الدولة والمضي نحو تحقيق أهداف التنمية المستدامة.

فيما استعرض الأمين العام المساعد بالمجلس مطهر زبارة أهداف وبرنامج جلسة العمل التوعوية في التعريف بمصفوفة تعزيز الشراكة في تنفيذ الأهداف السكانية.

وتطرق إلى أهداف التنمية المستدامة ومؤشراتها السكانية، وكذا دور الشركاء في تنفيذ أهداف التنمية، مشيراً إلى أن هناك  12 هدفاً و 39 مؤشراً سُكانياً.

ولفت زبارة إلى أن هذه الفعالية التي تركز على قطاع المرأة تأتي في إطار سلسلة من الفعاليات التي سيقيمها المجلس تمهيدا للقاء الموسع المزمع انعقاده في سبتمبر القادم.

وأكد أهمية التنسيق بين مختلف الجهات للنهوض بالعمل السكاني.. موضحاً العوائق التي عملت على تعطيل عملية التنمية وتوقف المشاريع السكانية في اليمن أهمها استمرار العدوان والحصار الذي تسبب في تدمير البنية التحتية لمختلف القطاعات ونزوح الملايين من السكان وتسبب بأوضاع مأساوية لمختلف فئات المجتمع ، وكذا جائحة كورونا والكوارث الطبيعية المتمثلة بسيول الأمطار.

وذكر الأمين العام المساعد أن أهداف التنمية المستدامة جاءت متوافقة مع ما تضمنته الرؤية الوطنية لبناء الدولة اليمنية الحديثة.. لافتا إلى سعي المجلس نحو تنفيذ أهداف المؤتمر الدولي للسكان والتنمية وأهداف التنمية المستدامة.

وحث المشاركين على أهمية إثراء المصفوفة التنفيذية للهدف المتعلق بتحقيق مساواة النوع الاجتماعي والخروج برؤية واضحة حول دور كل جهة في تنفيذ هذا الهدف.. مشيراً إلى أهمية المراجعة الشاملة لتنفيذ برامج تزيد من تمكين المرأة في الجوانب السياسية والاقتصادية وإبراز دورها وأهميتها في العمل التنموي والتوعية بحقوقها التي كفلها الشرع والدستور.

من جانبه استعرض مدير التخطيط وتنمية الموارد بالمجلس عبدالملك شرف الدين المصفوفة التنفيذية للهدف الخامس من أهداف التنمية المستدامة المتمثلة بتحقيق مساواة النوع الاجتماعي وتمكين كل النساء والفتيات.

سبأ