وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)

صنعاء.. دورة تدريبية للصاغة وتجار الذهب في مجال مكافحة غسل الأموال

السياسية:
بدأت اليوم بصنعاء دورة تدريبية للصاغة وتجار الذهب والمجوهرات تنظمها اللجنة الوطنية لمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب.
تهدف الدورة على مدى ثلاثة أيام إلى رفد مائة من الصاغة وتجار الذهب والمجوهرات والهيئة اليمنية للمواصفات والمقاييس، بمهارات ومعارف حول الطبيعة القانونية لجريمتي غسل الأموال وتمويل الإرهاب وواجبات والتزامات الصاغة وتجار الذهب في تنفيذ إجراءات مكافحة هذه الجرائم ومؤشرات الاشتباه في هذه القضايا وطرق الإبلاغ ودور هيئة المواصفات في مكافحة جرائم غسل الأموال وآليات الرقابة وكذا دور وحدة جمع المعلومات ونظام العقوبات .
وفي الافتتاح أشار رئيس اللجنة الوطنية الدكتور هاشم الشامي إلى أهمية الدورة التي تنفذ لأول مرة في قطاع الصاغة وتجارة الذهب والمجوهرات والذي يعتبر من القطاعات الجاذبة لغاسلي الأموال وممولي الإرهاب .
ولفت إلى ما تمثله جرائم غسل الأموال وتمويل الإرهاب من أخطار على الدول وتدمير اقتصادياتها والإضرار بأمن واستقرار وسلامة المجتمعات .. مبيناً أن الدورة تأتي ضمن خطط وبرامج اللجنة الوطنية لتعميق المعرفة ونشر وتعزيز الوعي بخطورة هذه الجرائم وسبل التصدي لها.
وأكد ضرورة أن يعمل الصاغة وتجار الذهب على تطبيق قانون مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب ولائحته التنفيذية وتعليمات الجهات المعنية واتخاذ الإجراءات المشددة لمعرفة هوية المتعاملين والمستفيد الحقيقي من عمليات البيع والشراء .. مشيراً إلى أن قطاع الذهب والمجوهرات بحاجة إلى دفعة كبيرة لتمكينه من العمل على تطبيق القانون والإجراءات المتعلقة بمكافحة هذه الجرائم .
وشدد على ضرورة تضافر الجهود وتكاملها بين كافة الأجهزة الرسمية والقطاع الخاص لمحاربة هذه الجرائم والتصدي لها وصد الأخطار المحدقة بالنظام المالي والمصرفي والاقتصاد الوطني .
وحث الدكتور الشامي المشاركين على الالتزام والمشاركة الفاعلة لتحقيق الاستفادة من برنامج الدورة وتطبيقه في الواقع العملي وتنفيذ القوانين المتعلقة بمجالات عملهم .. مؤكداً استمرار البرنامج التدريبي الذي تنفذه اللجنة للعام الحالي والذي شمل خلال الفترة الماضية تنفيذ تسع دورات استفاد منها 500 متدرب من 28 من الجهات الحكومية والقطاع الخاص.
سبأ