وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)

اجتماع للجنة الرئيسية لمجلس الشورى

السياسية:

عقدت اللجنة الرئيسية لمجلس الشورى اجتماعها الدوري ليوم برئاسة رئيس المجلس محمد حسين العيدروس، بحضور نائب رئيس المجلس عبده الجندي ومساعد مدير دائرة التوجيه المعنوي بوزارة الدفاع العميد الركن عابد الثور.

ناقش الإجتماع المذكرة المحالة من رئاسة الجمهورية المتضمنة توجيهات رئيس المجلس السياسي الأعلى بشأن أهمية تعزيز تواصل مجلس الشورى مع المجالس المناظرة والمنظمات الدولية وإبراز الانتصارات الأخيرة المحققة على الجماعات الإرهابية القاعدة وداعش وكذا إبراز مظلومية الشعب اليمني.

وفي الإجتماع أشار رئيس مجلس الشورى إلى أن إحياء الشعب اليمني لذكرى عاشوراء، يؤكد السير على نهج الإمام الحسين عليه السلام في مقارعة الظلم والظالمين.

وبارك الإنتصارات التي حققها خلال الأيام الماضية أبطال الجيش والأمن واللجان الشعبية، والمواطنين الشرفاء من أبناء محافظة البيضاء في محاربة الإرهاب والتي توجت مؤخراً بالقضاء على تنظيمي القاعدة وداعش.

فيما أشاد نائب رئيس مجلس الشورى الجندي بإنتصارات الجيش والأمن واللجان الشعبية على الجماعات الإرهابية بمحافظة البيضاء ومنها عناصر إرهابية من دول أجنبية وتطهير كامل المنطقة من تلك العناصر الإجرامية وبتر أحد أهم أذرع العدوان.

وأكد أهمية تواصل مجلس الشورى مع المجالس المناظرة والمنظمات الدولية لإبراز الإنتصارات الأخيرة المحققة على الجماعات الإرهابية القاعدة وداعش.

من جانبه أشار مساعد مدير دائرة التوجيه المعنوي بوزارة الدفاع إلى أن معركة القضاء على الجماعات الإرهابية القاعدة وداعش في البيضاء قدمت دليلاً إضافياً على تورط تحالف العدوان على اليمن بقيادة السعودية والإمارات في دعم تلك الجماعات.

وأشار إلى ذلك الدعم إتضح جلياً من خلال إمداد الجماعات الإرهابية التكفيرية بالمال والسلاح والإسناد الجوي من طيران تحالف العدوان خلال المعارك الأخيرة التي خاضها الجيش والأمن واللجان الشعبية ضد تلك الجماعات الإرهابية.

وأشاد العميد الركن الثور بدور أجهزة الأمن والإستخبارات التي ساهمت في تحقيق الإنتصارات الكبيرة على الجماعات التكفيرية.

وأكد أن هذه العملية الناجحة بمثابة رسالة لتحالف العدوان مفادها أن القوات المسلحة اليمنية الحامي والحارس الأمين لليمن وأبناءه، ستقف بالمرصاد ضد كل التشكيلات الإرهابية وستنفذ مهمة الدفاع عن الوطن بكل كفاءة وقوة وإقتدار وترسيخ دعائم الأمن والاستقرار .

فيما أكد أعضاء مجلس الشورى أن الإنتصار على القاعدة وداعش يعتبر مكسباً للشعوب الرافضة أن تكون التنظيمات الإرهابية أحد أدوات تنفيذ أجندة الفوضى والإخلال بأمن الشعوب خدمةً لقوى الهيمنة العالمية.

وأقر الإجتماع عقد لقاء يضم اللجنة المشكلة من ممثلي لجان مجلس الشورى الدفاع والأمن والدستورية والحقوق والحريات والسياسية والثقافة والإعلام مع مساعد مدير دائرة التوجيه المعنوي بوزارة الدفاع وممثلي دائرة التوجيه المعنوي، لمناقشة ترتيبات الندوة التي سينظمها مجلس الشورى حول أبعاد ودلالات الإنتصارات الكبيرة التي حققها الجيش والأمن واللجان الشعبية على الجماعات الإرهابية .

كما أقر الإجتماع تواصل مجلس الشورى مع المجالس المناظرة والمنظمات الدولية لإبراز الإنتصارات الأخيرة المحققة على الجماعات الإرهابية القاعدة وداعش.

سبأ