وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)

الأهلي ونادي 22 مايو ينظمان وقفة للتنديد باستمرار العدوان ورفضاً للتطبيع

السياسية:

نظم نادي أهلي صنعاء اليوم الأربعاء، وقفة تنديداً باستمرار العدوان والحصار، والتطبيع الإماراتي مع الكيان الصهيوني.

واستنكر  المشاركون، جرائم الإبادة الجماعية التي يرتكبها العدوان بحق الشعب اليمني وتدمير مقدراته على مرأى ومسمع العالم، واحتجاز السفن النفطية رغم حصولها على تصاريح الدخول من الأمم المتحدة، ما تسبب في تفاقم الأوضاع الإنسانية.

وحمل بيان صادر عن الوقفة، المجتمع الدولي المسئولية تجاه ما يتعرض له الشعب اليمني من حرب عبثية من قبل تحالف العدوان والاحتلال منذ ما يقارب ست سنوات.

واعتبر البيان ، تطبيع الإمارات مع الكيان الصهيوني طعنة في حق الإجماع العربي الرافض لأشكال التطبيع مع العدو الإسرائيلي، في ظل صمت مطبق للأنظمة العربية والدولية.

وأكد البيان الوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني وأحرار العالم المناهضين لسياسات الكيان الصهيوني الاستعمارية ومخططاته التآمرية على الأمتين العربية والإسلامية.

ودعا البيان الشعوب العربية والإسلامية إلى تحمل مسئولياتها والقيام بواجبها في مناصرة القضية الفلسطينية والمقدسات الدينية.

وفي سياق متصل نظم نادي 22 مايو بأمانة العاصمة اليوم وقفة تنديداً باستمرار العدوان والحصار، والتطبيع الإماراتي مع الكيان الصهيوني.

وفي الوقفة التي شارك فيها نائب مدير مكتب الشباب والرياضة بالأمانة محمد أبو عسكر وأعضاء مجلس الإدارة والفرق الرياضية، اعتبر  رئيس النادي علي البروي، إعلان الإمارات التطبيع مع الكيان الصهيوني، خيانة للأمة وحقوق الشعب الفلسطيني ومكافأة الكيان الصهيوني على جرائمه وانتهاكاته بحق الشعب الفلسطيني والأمة الإسلامية بأكملها.

وأشار إلى أن التطبيع الإماراتي مع إسرائيل يأتي في إطار المخططات والمؤامرات الصهيو أمريكية لاستهداف الأمة وتصفية القضية الفلسطينية.

ودعا البروي جميع الشباب والرياضيين إلى نشر الوعي المجتمعي بخطورة المشروع الإماراتي، الذي أصبح واضحا للعيان وكونها أداة اسرائيل في المنطقة العربية.

سبأ