وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)

الجنيد يؤكد الحرص على تعزيز الإصلاحات المالية والإدارية وبناء القدرات

السياسية:

أكد نائب رئيس الوزراء لشؤون الرؤية الوطنية رئيس المكتب التنفيذي لإدارة الرؤية محمود الجنيد الحرص على تعزيز الإصلاحات المالية والإدارية وبناء القدرات البشرية.

وأشار الجنيد في اختتام دورة تدريبية لمرحلة تحليل الوضع الراهن اليوم، إلى أن أهمية تحليل الوضع الراهن يحتاج إلى إعداد دراسات وسياسات وأدلة، باعتبارها أساس التحول من العشوائية والأداء الروتيني إلى النهوض والتغيير المنشود، وكفل في الوقت نفسه بمواجهة التحديات الراهنة، وتحدد أولوية السير في قطاعات إنتاجية معينة لإحداث نقلة نوعية.

واعتبر تنظيم الدورة تدشيناً للبدء بمرحلة تحليل الوضع الراهن التي تنطلق من أسس قوية تعتمد على منهجية التخطيط الاستراتيجي القومي يمكن من خلالها التعرف على الوضع الراهن بدقة والوصول إلى تحديد القضايا ذات الأولوية .. مؤكداً أن تلك الإجراءات تٌعد مدخلا رئيسيا لمرحلة التخطيط التشاركي مع كافة أطراف العملية التخطيطية.

وتطرق الجنيد إلى أن الدورة التي تأتي تدشيناً للمرحلة الأولى من خطة إعداد الخطة المرحلية الثانية 2021- 2025م من الرؤية الوطنية، استهدفت تعريف المشاركين بكيفية اختيار الأهداف المرحلية والمبادرات والمشاريع ووضع الخطط التنفيذية لخطة المرحلية الثانية من الرؤية الوطنية بناءً على معرفة دقيقة للوضع الراهن والأولويات الملحة للمرحلة المقبلة.

وذكر أن تنفيذ الإستراتيجية وفقاً للرؤية الوطنية، يستدعي ترتيبات تضمن لها النجاح وتحقق التغيير المنشود، ما يتطلب إتباع منهج غير تقليدي لتنفيذ الإستراتيجية وتطوير منهج التفكير الإبداعي في إطار خطة تدريبية شاملة تسهم في تطوير الأداء بكافة مؤسسات الدولة.

ولفت إلى أن الخطط المرحلية غالباً ما تضع أولوية لسد الفجوات من الخدمات الأساسية باعتبارها قضايا إنسانية، يمكن في حال عدم معالجتها أن تهدد الأمن والاستقرار وتعطل أي جهود لتحقيق التنمية لاحقاً.

وشدد على ضرورة الأخذ في الاعتبار عند إعداد الخطة الموائمة بين الخطة والموارد المالية والبحث عن مصادر التمويل المختلفة، مشاركة القطاع الخاص والمجتمع لتنفيذ المشاريع والمبادرات في الخطة المرحلية الثانية من الرؤية بالاستفادة من خطة المرحلة الأولى.

وحث نائب رئيس الوزراء لشؤون الرؤية الوطنية المشاركين على تطبيق ما تلقوه من معارف على الواقع العملي وفق المنهجية المعتمدة، بما يعزز من النجاحات على المستويات الاقتصادية والاجتماعية والإدارية والمؤسسية وتحقيق أهداف وطموحات الرؤية الوطنية.

من جانبه استعرض رئيس وحدة التخطيط بالمكتب التنفيذي لإدارة الرؤية الوطنية حمدي الشرجبي ما تضمنه برنامج الدورة على مدى أربعة أيام بمشاركة ممثلي الجهات المركزية والمحلية حول منهجية ونماذج تحليل الوضع الراهن، شملت التحليل المؤسسي والمحوري والتحليل على المستوى الكلي وفقا لمنجية التخطيط الاستراتيجي القومي.

سبأ