وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)

تواصل أعمال اللجنة البرلمانية المكلفة بدراسة مشروع خطة الإنفاق الحكومي للنصف الثاني من 2018

تواصل أعمال اللجنة البرلمانية المكلفة بدراسة مشروع خطة الإنفاق لموازنات النصف الثاني

السياسية :

واصلت اللجنة البرلمانية المكلفة بدراسة مشروع خطة الإنفاق للموازنات العامة للنصف الثاني “يوليو – ديسمبر 2018م” عقد اجتماعاتها ، السبت ، برئاسة نائب رئيس المجلس رئيس اللجنة عبد السلام هشول.

واستمع الحاضرون إلى استفسارات اللجنتين الفرعيتين المكلفتان بوضع الملاحظات التي سيتم تقديمها للجانب الحكومي للرد عليها.

وأشارت لجنة دراسة الإيرادات إلى أنه بلغ إجمالي تقديرات الموارد العامة بمشروع خطة الإنفاق للنصف الثاني من العام 2018م (290.488) مليون ريال بزيادة (159.024) مليون ريال بنسبة 121 % عن تقديرات خطة الإنفاق للنصف الأول من العام 2018م البالغة (131.464) مليون ريال بزيادة عن فعلي الفترة يناير – مايو 2018م بمبلغ 115.105 مليون ريال بنسبة 65.6%.

وجاءت الزيادة بحسب اللجنة نتيجة تقدير الحكومة زيادة في عدد من الموارد، أهمها إيرادات مصلحتي الجمارك والضرائب وحصة الحكومة في فائض الأرباح بنسبة (206.9%) و(88.6%) و(249.7%) على التوالي، بالإضافة إلى تقدير الحكومة لأول مرة إيرادات النفط والغاز بمبلغ (12.628) مليون ريال تمثل فوارق المشتقات النفطية متوقع تحصيلها.

وأوضحت لجنة دراسة النفقات أنها لاحظت عند استعراضها للمؤشرات الاقتصادية الكلية في بيان الحكومة على مشروع خطة الإنفاق للفترة يوليو – ديسمبر2018م أن الزيادة المتوقعة في مستوى الأسعار تتجاوز ما أورته الحكومة في تقديراتها والتي حددتها بنسبة (78 %) مقارنة بالعام 2014م.

ويشير واقع الأسعار في السوق المحلي إلى زيادة في مستوى الأسعار عن العام 2014م تصل في بعض الأحيان إلى 300%، فما هي الأسس والمعايير والمؤشرات التي استندت إليها الحكومة في تقدير تلك النسبة ؟.

وتطرقت اللجنتان الفرعيتان إلى عدد آخر من الاستفسارات والملاحظات الاستيضاحية.

فيما أقرت اللجنة إرسال هذه الاستيضاحات والاستفسارات والملاحظات إلى الجانب الحكومي للرد عليها كتابةً وتواصل اللجنة اجتماعاتها تباعاً.

سبأ