وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)

وزير العدل يرأس اجتماعا للجنة الفنية لتعزيز نظام عدالة الأطفال

السياسية:
عقد السبت، الاجتماع الاستثنائي للجنة الفنية لتعزيز نظام عدالة الأطفال برئاسة وزير العدل القاضي أحمد عبدالله عقبات.
وفي الاجتماع وقف الحاضرين دقيقة حداد على أرواح شهداء الطفولة بضحيان بمحافظة صعده .
وأكد الوزير عقبات أن جريمة استهداف الأطفال وهم في رحلة ترفيهية فاجعة كبيرة ووصمة عار ونقطة سوداء في جبين الإنسانية .
ولفت إلى أن الإعتداء على الطفولة يخالف جميع الأعراف الدولية ويعتبر جريمة حرب مع سبق الإصرار والترصد وإبادة جماعية نفذتها دول العدوان بمشاركة دول كبرى تدعي حمايتها لحقوق الإنسان .
وأكد وزير العدل أن الأطفال الذي استهدفهم العدوان كانوا يتعلمون بالمراكز الصيفية بعد أن عجزوا عن الحصول على حقهم في التعليم بمدارس نظامية دمرها العدوان وواصل جرائمه بقصف الطفولة.
وثمن القاضي عقبات دور منظمة اليونيسيف في دعم ومساندة قضايا الطفولة في اليمن وإدانتها لجريمة أطفال ضحيان .. داعياً المنظمات الحقوقية والإنسانية القيام بدورها في رفض الانتهاك الصارخ للقانون الدولي.
كما أكد أهمية تطوير أداء أجهزة العدالة خصوصا في الشرطة والنيابة والقضاء لحماية الأطفال الجانحين وغيرهم من الأطفال المحتاجين للحماية القانونية والرعاية المجتمعية.
ودعا وزير العدل اللجنة الفنية توسيع نشاطها بهدف دمج الجانحين بالمجتمع من خلال دور الرعاية الإجتماعية وبرامج إعادة التأهيل.
واستعرض الإجتماع الذي حضره وكيل الوزارة للشئون المالية والإدارية القاضي سعد أحمد هادي نشاط اللجنة والإنجازات التي حققتها والصعوبات التي تواجهها وآليات معالجاتها.
سبأ