وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)

تواصل التنديدات والادانات الرسمية والشعبية بمجزرة العدوان بضحيان

السياسية:
تواصلت لليوم الثالث تواليا التنديدات والادانات الرسمية والشعبية بالمجزرة الوحشية التي ارتكبها العدوان السعودي بحق الاطفال في منطقة ضحيان بمحافظة صعدة.
حيث نظم منتسبو وزارة النقل والهيئة العامة لتنظيم شؤون النقل البري السبت وقفه إحتجاجية أمام الوزارة تنديدا واستنكارا للجريمة الوحشية التي ارتكبها العدوان باستهداف حافلة نقل طلاب بسوق ضحيان بصعده راح ضحيتها العشرات من الشهداء والجرحى.
وخلال الوقفه قال وزير النقل “إن العدوان يستبيح دماء اليمنيين كل يوم حتى في الأشهر الحرم التي حرم الله فيها القتال ومع ذلك فإن العدوان بقيادة السعودية يواصل مجازرة في الأطفال والنساء والشيوخ بسوق ضحيان بصعدة وفي سوق السمك ومستشفى الثورة بالحديدة غير مبال بالقوانين السماوية و القوانين والمواثيق الدولية”.
وأكد تخاذل المجتمع الدولي والأمم المتحدة تجاه ما يرتكبه العدوان من جرائم ومجازر وحشية إرهابية ضد شعب الايمان والحكمة واليمانية.
وخرجت الوقفه ببيان إدانه وشجب للأعمال الاجرامية البشعة التي يرتكبها العدوان في حق الابرياء من الاطفال في مديرية ضحيان محافظة صعدة حيث اسفرت الجريمة عن استشهاد أكثر من خمسين شخص جلهم من الأطفال في سوق المدينة وعشرات الجرحى .
وأكد البيان أنه عمل اجرامي تجاوز الاخلاق والقوانين الانسانية والدولية ويضاف الى السجل الاجرامي للنطام السعودي المتطرف الذي عمل منذ الوهلة الأولى على استهداف كافة وسائل النقل المختلفة مخلفا الاف الضحايا من المدنيين.

من جهتها نظمت وزارة الصناعة والتجارة والمؤسسات والهيئات التابعة لها وقفة احتجاجية للتنديد بجريمة قصف العدوان حافلة الطلاب في ضحيان محافظة صعدة.
واستنكر المشاركون في الوقفة ، الجريمة المروعة التي أقدم عليها تحالف العدوان في استهداف حافلة تقل طلاب مراكز صيفية بسوق ضحيان وكذا استهداف موكب تشييع جنازة بمديرية مجز بصعدة.
وأشار بيان صادر عن الوقفة إلى هذه الجرائم لم يكن ليرتكبها تحالف العدوان لولا تواطؤ وتغاضي المجتمع الدولي.
وجددت وزارة الصناعة مطالبة المجتمع الدولي ممثلاً بالأمم المتحدة وهيئاتها المختلفة والمنظمات الدولية الحقوقية والإنسانية تحمل مسؤولياتها القانونية والإنسانية تجاه هذه الجرائم المتلاحقة وغير المسبوقة والتحرك الجاد لإيقاف العدوان ورفع الحصار .
وأشاد البيان بمواقف الدول التي أدانت واستنكرت هذه الجريمة التي يندى لها جبين الإنسانية بحق الطفولة في اليمن.

وفي السياق ذاته ندد أبناء محافظة ذمار في مسيرة حاشدة بجرائم العدوان الامريكي السعودي بحق ابناء الشعب اليمني، وآخرها استهداف طيرانه حافلة طلاب في سوق بمديرية ضحيان في محافظة صعدة ، والتي راح ضحيتها عشرات الشهداء والجرحى جلهم من الاطفال .
وفي المسيرة التي شهدتها مدينة ذمار تحت شعار “امريكا تقتل اطفال اليمن” ، جدد المحافظ محمد حسين المقدشي استنكار قيادة السلطة المحلية وأبناء محافظة ذمار ، للجرائم الوحشية التي يرتكبها العدوان السعودي الامريكي بحق الشعب اليمني ، والمستمرة منذ ما يزيد عن ثلاث سنوات على مرأى ومسمع العالم.
واكد ان خروج أبناء ذمار بمختلف فئاتهم ومكوناتهم السياسية والجماهيرية في هذه المسيرة ، للتعبير عن غضبهم وتنديدهم بالعدوان وجرائمه يجسد المواقف الوطنية الشريفة لأبناء محافظة ذمار وانتصارهم للارادة الوطنية وتلاحمهم في مواجهة العدوان السعودي الامريكي.
واشار إلى ضرورة تعزيز التلاحم ورص الصفوف ومواصلة البذل والعطاء ورفد الجبهات لمواجهة العدوان وإفشال مخططاته الرامية إلى احتلال الارض ونهب الثروات اليمنية .
فيما عبر المشاركون في المسيرة عن رفضهم واستنكارهم لهذه لجريمة الوحشية وكل ما سبقها من جرائم مروعة بحق الانسانية في اليمن ، وحملوا في بيان صادر عن المسيرة تحالف العدوان الامريكي السعودي الإماراتي المسؤولية القانونية إزاء هذه الجرائم باعتبارها جرائم حرب لاتسقط بالتقادم.
ودعا البيان الأمم المتحدة والمجتمع الدولي جامعة الدولة العربية ومنظمات حقوق الإنسان المعنية بالطفولة ، إلى مراجعة حساباتها واتخاذ مواقف جادة وصادقة لوقف المذابح التي ترتكتب بحق أبناء الشعب اليمني ارضا وانسانا .

على نفس الصعيد أقيمت بمحافظة إب مسيرة جماهيرية ووقفة احتجاجية تنديدا بمجزرة العدوان بحق طلاب في سوق ضحيان بصعده والتي راح ضحيتها عشرات الشهداء والجرحى .
وفي المسيرة والوقفة أكد أبناء المحافظة استعدادهم رفد الجبهات بالرجال والعتاد والوقوف صفا واحدا لمواجهة العدوان وإفشال مخططاته .
وأستنكر المشاركون غياب الضمير العالمي أو ما تبقى من الضمير الإنساني القابع في ظل صمت مطبق مكن العدوان من التمادي في إرتكاب جرائمه متجاهلا كافة المواثيق الدولية .
وأكد وكيل محافظة إب راكان النقيب والمسئول الثقافي حسام القطابري استمرار الشعب اليمني في الصمود لمواجهة العدوان والدفاع عن الوطن وسيادة أراضيه.
وأشارا إلى أن تلك الجريمة البشعة وسابقاتها وإستمرار تحالف العدوان في ارتكاب الجرائم الوحشية بحق الشعب اليمني لا مبرر لها إلا أنها تكشف حجم الهزيمـة والتخبط والانحطاط الذي وصلت إليه قوى العدوان .

من جهته أدان فرع اتحاد نساء اليمن بمحافظة صنعاء الجريمة المروعة التي ارتكبها طيران العدوان الأمريكي السعودي بمديرية ضحيان محافظة صعدة وراح ضحيتها العشرات من الشهداء و الجرحى .
وأكد بيان صادر عن الاتحاد أن استهداف العدوان لحافلة تقل طلاب جريمة حرب وإبادة يندي لها الجبين .
وحمل بيان الاتحاد المجتمع الدولي مسئولية ارتكاب هذه المجازر، مطالبا بفتح تحقيق دولي عاجل بكل الجرائم التي يرتكبها العدوان الأمريكي السعودي بحق الشعب اليمني منذ أكثر من ثلاثة أعوام.

إلى ذلك نفذ منتسبو الخدمات الطبية العسكرية والمستشفى العسكري بصنعاء وقفة احتجاجية للتنديد بالجريمة البشعة التي ارتكبها طيران العدوان الغاشم واستهدافه الهستيري لحافلة الطلاب في ضحيان بصعدة.
وعبر المحتجون عن استنكارهم وادانتهم لهذه الجريمة باعتبارها جريمة حرب مكتملة الأركان وتأتي في اطار مسلسل الاستهداف البشع لتحالف العدوان وتدميره الممنهج لكل شيئ في اليمن بما فيها الطفولة.
وخلال الوقفة الاحتجاجية أشار مدير المستشفى العسكري بصنعاء العقيد عباس نجم الدين إلى أن شعبنا اليوم يصنع تاريخا مجيدا تخطه ايادي أبنائه الابطال الذين يصنعون العز والكبرياء والكرامة والشموخ لوطنهم وشعبهم.. موضحا بان تحالف العدوان وقف حائرا امام الصمود والثبات ولم تستطع آلته العسكرية من تحقيق شيئ الا استهداف الآمنين وتدمير البنى التحتية.
ونوه بأن جريمة ضحيان واستهداف الأطفال بهذه الطريقة الوحشية دليل على مدى السقوط القيمي والأخلاقي ومدى حالة الضعف والانهزام النفسي التي يعيشها تحالف العدوان.

من جهتها نظمت جامعة صنعاء وملتقی الطالب الجامعي السبت وقفة إحتجاجية تنديدا بالجريمة البشعة التي ارتكبها تحالف العدوان السعودي الأمريكي بحق أطفال ضحيان والتي راح ضحيتها العشرات من الشهداء والجرحى.
ورفع المشاركون التي تقدمهم رئيس الجامعة الدكتور أحمد دغار وعمداء الكليات والأكاديميين وجمع غفير من الطلاب لافتات منددة بالجريمة المروعة التي ارتكبها طيران العدوان والتي استهدفت حافلة تحمل علی متنها طلاب المراكز الصيفية لتحفيظ القرأن الكريم بمنطقة ضحيان محافظة صعدة الخميس الماضي، ما إلى استشهاد وإصابة أكثر من 120 شهيدا وجريحا جلهم أطفال.
واستنكر بيان صادر عن الوقفة الصمت الدولي والعالمي المخزي إزاء هذه الجريمة المروعة التي اغتالت براءة الطفولة والتي يندى لها جبين الانسانية .. لافتا إلى أن هذه الجريمة تندرج ضمن جرائم الحرب والابادة الجماعية التي يرتكبها العدوان بحق المدنيين في اليمن .
وحمل البيان دول التحالف مسؤولية ما ترتكبه من مجازر ليلا ونهارا .. داعيا رجال القوة الصاروخية تكثيف ضرباتها الموفقة وكذا سلاح الجو المسير لأخذ الثأر لكل قطرة دم سفكت بدون وجه حق وإشفاء لقلوب الأمهات اللاتي فقدن ابنائهن الأطفال .

إلى ذلك نظم طلاب كلية الطب جامعة عمران وطلاب عدد من مدارس مدينة عمران وقفات احتجاجية تنديدا بجريمة العدوان السعودي الأمريكي بحق حافلة نقل طلاب في ضحيان بصعدة، والتي راح ضحيتها العشرات من الشهداء والجرحى.
وحمل طلاب الكلية والمدارس بعمران المجتمع الدولي وفي المقدمة الأمم المتحدة ومجلس الأمن، مسؤولية غض الطرف عن جرائم تحالف العدوان والتغاضي والصمت إزاء هذه الجرائم التي يندى لها جبين الإنسانية.

وفي نفس السياق شهدت مديرية ملحان محافظة المحويت مسيرة حاشدة ووقفة احتجاجية تنديدا بمجزرة العدوان السعودي الامريكي بحق طلاب في سوق ضحيان بصعدة وراح ضحيتها العشرات من الشهداء والجرحی.
وفي المسيرة والوقفة التي شارك فيها المحافظ فيصل بن حيدر وعضو مجلس النواب محمد بكير وعدد من وكلاء المحافظة والمشائخ والشخصيات الاجتماعية ومدير المديرية ..استنكر المشاركون هذه الجريمة الوحشية بحق أطفال أبرياء لاذنب لهم ولاحول ولاقوة .
من جهتها دعت قبائل الجعافرة في مديرية خميس بني سعد بمحافظة المحويت إلی النفير الشعبي للرد علی مجزرة سوق ضحيان بمحافظة صعدة.
وفي لقاء بحضور وكيل المحافظة محمد عبدالكريم هيجان والمشائخ والشخصيات الاجتماعية أكد المشاركون أن إمعان قوی العدوان في جرائمها اليومية بحق المدنيين دليل واضح علی تحدي القوانين والمواثيق الدولية.
وحث الوكيل هيجان علی تعزيز وحدة الصف والتلاحم الشعبي وتفعيل المشاركة في حملات التحشيد والتعبئة العامة ومواصلة رفد الجبهات ودعم المرابطين بالمال والرجال .

إلى ذلك استنكر أبناء مديرية المراشي بمحافظة الجوف في وقفة إحتجاجية مجزرة العدوان السعودي بحق أطفال ضحيان بصعدة والتي راح ضحيتها 100 طفل بين شهيد وجريح.
وأدان أبناء المراشي استهداف العدوان السعودي للأطفال والمدنيين في جريمة وحشية نكراء تكشف صلف المعتدين وهمجيتهم وتجردهم من القيم الإسلامية والأخلاق الإنسانية مستغلين الصمت الدولي تجاه تلك المجازر المروعة.
كما نظم طلاب المراكز الصيفية بمديرية شبام كوكبان محافظة المحويت السبت وقفة إحتجاجية تنديدا بمجزرة العدوان الأمريكي السعودي بحق طلاب المراكز الصيفية بمنطقة ضحيان في صعدة.
وفي الوقفة التي شارك فيها مشرف المحافظة عبدالغني رسام وممثلي السلطة المحلية بالمديرية.. أكد طلاب المراكز الصيفية لتعليم القرآن الكريم أن جرائم العدوان لن تثنيهم عن مواصلة تعليمهم ولن ترهبهم الصواريخ في ممارسة أنشطتهم الدراسية.

إلى ذلك أدانت قيادة الاتحاد الوطني للمهمشين استهداف طيران العدوان السعودي حافلة تقل طلاب في منطقة ضحيان بمحافظة صعدة والتي راح ضحيتها أكثر من 120 شهيدا وجريحا جلًهم من أطفال.
واعتبر الاتحاد في بيان له هذه الجريمة، إنتهاكا سافرا للأعراف والقوانين الدولية والإنسانية.
وطالب البيان الأمم المتحدة ومجلس الأمن بتشكيل لجنة دولية للتحقيق في هذه الجريمة وكافة جرائم ومجازر العدوان بحق الشعب اليمني .

من جهتها أدانت جمعية السلام الاجتماعية الخيرية النسوية مجزرة العدوان بحق الأطفال في سوق ضحيان بصعدة والتي راح ضحيتها عشرات الأطفال بين شهيد وجريح.
وأكدت الجمعية في بيان لها أن استهداف العدوان لحافلة أطفال وسط سوق شعبي في ضحيان جريمة مركبة وتكشف النزعة الإجرامية لدول العدوان.
ودعت الجمعية المجتمع الدولي والمنظمات الإنسانية إلى التحرك لوقف المجازر المروعة التي يرتكبها العدوان السعودي بحق الأطفال والنساء والشيوخ في اليمن وتشكيل لجان دولية مستقلة للتحقيق في جرائم العدوان.

وفي نفس السياق أدانت جمعية رعاية وتأهيل المعاقين والمعاقات حركيا بمحافظة المحويت مجزرة العدوان بحق الأطفال في سوق ضحيان بصعدة والتي راح ضحيتها عشرات الأطفال بين شهيد وجريح.
وأشارت في بيان لها إلى أن هذه الجريمة تؤكد مدى الحقد الذي يكنه تحالف العدوان الأمريكي السعودي على الشعب اليمني والذي وصل إلى استهداف المدنيين من الأطفال والنساء.

على الصعيد ذاته نظم طلاب المراكز الصيفية وامهاتهم بمركز عاصمة محافظة ريمة الجبين وقفة احتجاجية للتنديد بجريمة استهداف العدوان حافلة طلاب بسوق ضحيان بصعدة، والتي راح ضحيتها عشرات الشهداء والجرحي جلهم من الاطفال.
واستنكر المشاركون في الوقفة جرائم دول تحالف العدوان بحق ابناء الشعب اليمني المتواصلة منذ ما يزيد عن ثلاث سنوات في ظل صمت دولي مخري ، والذي لا يمكن تفسيره إلا بالمتوطئ والشريك .
واكد البيان الصادر عن الوقفة أن جرائم العدوان بحق الطفولة والنساء والاستهداف المتعمد للاعيان المدنية ، انتهاك صارخ للاتفاقيات والمواثيق والقوانين الدولية والإنسانية .
سبأ