وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)

تواصل التنديدات والادانات الرسمية والشعبية بمجزرة العدوان بضحيان

السياسية:
تواصلت لليوم الرابع تواليا التنديدات والادانات الرسمية والشعبية بالجريمة البشعة التي ارتكبها طيران العدوان السعودي بحق الاطفال في منطقة ضحيان بمحافظة صعدة.
حيث نظمت وزارة العدل الاحد وقفة احتجاجية للتنديد بجريمة استهداف تحالف العدوان السعودي الأمريكي لحافلة أطفال بمديرية ضحيان بمحافظة صعدة والتي راح ضحيتها العشرات من الشهداء والجرحى .
واستنكر المشاركون في الوقفة استمرار مجازر العدوان بحق الشعب اليمني للعام الرابع على التوالي والتي تعكس تخبط دول العدوان أمام صمود الشعب اليمني.
واعتبر وكيل الوزارة للشئون المالية والإدارية القاضي سعد أحمد هادي، هذه الجريمة إرهاب دولي وإظهار الوجه القبيح للشيطان الأكبر أمريكا، والذي أعلنت الحرب منها على اليمن تحت مبررات واهية بهدف استعمار اليمن ونهب ثرواته.
وندد بيان صادر عن الوقفة بالجريمة التي ارتكبها تحالف العدوان بحق الطفولة في ضحيان .. معتبرا ذلك امتدادا لجرائم إنسانية سبقتها، منها إستهداف موكب تشييع أحد الشهداء في مديرية مجز بصعدة والبدو بالعمشية وسوق السمك ومستشفى الثورة العام بالحديدة والتي تؤكد بشاعة العدوان وصلفه المستمر في ارتكاب الجرائم ضد الإنسانية في اليمن .
ولفت البيان إلى أن جرائم العدوان توصف وفقا لقوانين ومواثيق الأمم المتحدة جرائم ضد الإنسانية، بل تجاوزت إلى جرائم إبادة جماعية وجريمة حرب .
من جهتها أدانت المنظمة الوطنية للحقوق والحريات والتنمية بالمحويت المجزرة المروعة التي إرتكبها طيران العدوان السعودي الأمريكي بإستهدافه حافلة طلاب بمدينة ضحيان وراح ضحيتها أكثر من 120 شهيدا وجريح معظمهم أطفال.
واستنكرت المنظمة في بيان تلقته وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) صمت وموقف الدول العربية والإسلامية وعدم إدانتها للجرائم اليومية بحق الشعب اليمني.
وأكد البيان أن إمعان دول العدوان في استهداف الأطفال والمدنيين يؤكد حالة العجز والإفلاس .. مطالباً الأمم المتحدة ومجلس حقوق الإنسان بسرعة تشكيل لجنة تحقيق محايدة إزاء هذه المجزرة وغيرها من الجرائم التي يندی لها جبين الإنسانية.
إلى ذلك نظم طلاب مدارس أمانة العاصمة صنعاء وقفة احتجاجية تنديدا بجريمة العدوان بحق أطفال صعدة وكافة جرائم القتل التي يرتكبها العدوان بحق الطفولة في اليمن.
ورفع الطلاب المشاركون في الوقفة اللافتات والشعارات المنددة بمجزرة العدوان البشعة التي استهدفت حافلة طلاب بسوق ضحيان بصعدة والتي راح ضحيتها عشرات الشهداء والجرحى من الأطفال.
وخلال الوقفة أدان بيان صادر عن كافة طلاب مدراس أمانة العاصمة العمل الاجرامي الذي ارتكبته قوى تحالف الشر والعدوان على زملائهم طلاب المراكز الصيفية بمحافظة صعده.
وأكد البيان أن امريكا والسعودية قتلة الأطفال والإنسانية، وأن الشعب اليمني سيظل صامدا وطلابه اقوياء مهما عملها المجرمون،.. لافتا أن التاريخ لم ولن ينسى يوما بأن امريكا وآل سعود اعداء الطفولة والشعوب العربية والاسلامية.
وفي ذات السياق أدن مكتب التربية والتعليم بأمانة العاصمة إستمـرار تحالف العدوآن السعودي الأمريكي في إرتكاب الجرآئم الوحشية بحق الشعب اليمني والتي كان آخرهـا تلك المجزرة البشعـة التي استهدفت حافلة تقل طلاب مخيم صيفي وسط مدينة ضحيان بـصعدة.
واستنكر بأشـدّ العِبارات هذا العمل الأرهابي والجريمة البشعة، مؤكدا ان هذه الجرائم تُعبـر بشكل واضح عن منهجية وأسلوب قوى العدوآن الإجرامي المتوحّـش وتكشف لكل العالم حجم الهزيمـة والتخبط والإنحطاط الذي وصلت إليـه قوىٰ العدوآن السعـودي الإماراتي ومن ورآئهم أمريكا واسرائيل.
كما دعا البيان الشعب اليمني الصابر إلى مزيدٍ من التلاحم والثبات والصمود ورفد الجبهات بالمال والرجال والسلاح.. داعيا من لم يدرك الحقيقة الى الان ولا يزال يتنصل عن المسؤولية تجاه العدوان لإعادة النظر واتخاذ موقف مشرف أمام الله والوطن.
من جهتها نظمت قبائل مديرية الخبت بمحافظة المحويت وقفة إحتجاجية تنديدا بمجزرة العدوان الأمريكي السعودي بحق الطلاب في سوق ضحيان بمحافظة صعدة.
وفي ألقيت كلمات أكدت استنكار أبناء الخبت لهذه الجريمة وغيرها من جرائم الإبادة الجماعية التي يتعرض لها الشعب اليمني.
ودعت قبائل الخبت أبناء قري وعزل المديرية إلي الهبة والتحرك لرفد الجبهات بالمال والرجال للثأر لدماء الشهداء.
وفي السياق ذاته أدانت منظمات المجتمع المدني بمحافظة إب جرائم العدوان بحق الشعب اليمني وآخرها المجزرة المروعة بحق الأطفال في سوق ضحيان بمحافظة صعدة والتي راح ضحيتها العشرات من الشهداء والجرحى.
واعتبرت في بيان تلقت وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) نسخة منها هذه المجزرة التي استهدفت حافلة تقل طلاب مراكز صيفية بسوق ضحيان، جريمة حرب تضاف إلى قائمة الجرائم التي يرتكبها تحالف العدوان بحق الأطفال والنساء والمدنيين منذ 26 مارس 2015م.
وإستنكر البيان صمت المجتمع الدولي والأمم المتحدة والذي شجع دول العدوان على إرتكاب المزيد من المجازر.. محملا دول العدوان مسؤولية ما ترتكبها من مجازر بشعة يندى لها جبين الإنسانية بحق الطفولة في اليمن.
من جانبه استنكر فرع هيئة رعاية أسر الشهداء ومناضلي الثورة اليمنية في محافظة إب الجريمة الوحشية بحق الأطفال في ضحيان.
وأكد بيان صادر عن فرع الهيئة أن جرائم تحالف العدوان لن تسقط بالتقادم وسيثأر الشعب اليمني لدماء الأطفال والنساء والمدنيين.. داعيا إلى تشكيل لجنة دولية للتحقيق في الجرائم التي يرتكبها تحالف العدوان بحق المدنيين.
إلى ذلك نظم القطاع الصحي وهيئة مستشفى الثورة العام بمحافظة إب وقفة احتجاجية للتنديد بالجريمة التي ارتكبها طيران العدوان السعودي الأمريكي بحق طلاب في سوق ضحيان بصعدة وراح ضحيتها أكثر من 120 شهيدا وجريحا.
وأدان بيان صادر عن الوقفة إستمـرار تحالف العدوان في ارتكاب الجرائم اليومية بحق الشعب اليمني ومقدراته .. مؤكداً أن هذه الجريمة المروعة وغيرها من الجرائم تعبر عن عنجهية قوى العدوان وتكشف حجم الإنحطاط الذي وصلت إليه.
ودعا رئيس هيئة مستشفى الثورة العام بإب الدكتور محمد المجاهد ونائب مدير مكتب الصحة الدكتور عمار المتوكل أبناء الشعب اليمني إلى مزيد من التلاحم والثبات في مواجهة العدوان ومخططاته.
وأشارا إلى أن أبناء الشعب اليمني بمن فيهم العاملين في القطاع الصحي سيظلون أوفياء للشهداء الذين يروّون بدمائهم الزكية تربة هذا الوطن ويذودون بأرواحهم سيادته.
وعلى الصعيد نفسه نظم طلاب المراكز الصيفية بأمانة العاصمة وقفة احتجاجية للتنديد بمجزرة العدوان باستهداف حافلة تقل أطفال المراكز الصيفية بصعدة وجرائم القتل والإبادة بحق الطفولة في اليمن .
واستنكر المشاركون في الوقفة استمرار جرائم تحالف العدوان بحق اليمنيين منذ ما يزيد عن ثلاث سنوات ونصف في ظل صمت دولي وأممي مخزي.
وأكد بيان صادر عن الوقفة، أن جرائم العدوان لن تثني الطلاب عن مواصلة التعليم .
وفي ذات السياق أدانت قيادتا محافظتي حضرموت والمهرة والسلطة المحلية بالمحافظتين جريمة تحالف العدوان باستهداف حافلة تقل أطفال في سوق بضحيان بمحافظة صعدة والتي راح ضحيتها 130 بين شهيد وجريح.
وأكد محافظا حضرموت اللواء لقمان باراس والمهرة القعطبي علي حسين في بيان تلقته وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) أن هذه المجزرة التي أقدم عليها تحالف العدوان جريمة حرب مكتملة الأركان وتضاف لسجل جرائم العدوان على مدى أكثر من ثلاثة أعوام طالت الأرض والزرع والإنسان والمصالح والمنشآت العامة والخاصة وأزهقت وشردت مئات الألاف من المواطنين.
وأشارا إلى أن هذه الجرائم وغيرها ترتقي لمستوى جرائم الحرب التي لا تسقط بالتقادم وتعتبر وصمة عار في جبين مرتكبيها ومن يصمت عنها أو يقف موقف المؤيد الداعم لها.
وناشد البيان الضمير الإنساني في الآباء والأمهات بحضرموت والمهرة بأن يضعوا أنفسهم موضع أباء وأمهات أطفال وشباب ضحيان، ضحايا مجزرة العدوان ليذكروا ويستشعروا هول المأساة والفاجعة التي حلت بالضحايا الأبرياء وآبائهم وأمهاتهم لتحديد موقف مما حدث ويحدث من جرائم يرتكبها تحالف العدوان ضد اليمن واليمنيين وفي مقدمتهم الأطفال.
ودعت السلطة المحلية بالمحافظتين أبناء حضرموت والمهرة إلى استشعار مسؤولياتهم في مقاومة المحتل الإماراتي والسعودي ودحره كما تم دحر المحتل البريطاني من قبل آبائهم وأجدادهم .
من جهتها نظمت الإدارة العامة للمرأة والطفل بديوان وزارة الإعلام مسيرة لأطفال المراكز الصيفية بأمانة العاصمة تحت شعار ” أمريكا تقتل أطفال اليمن ” .
وندد المشاركون في المسيرة بمجزرة العدوان التي استهدفت أطفال المراكز الصيفية بصعدة، وكل جرائم القتل والإبادة بحق الطفولة في اليمن .
سبـأ