وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)

تشييع مهيب لشهداء مجزرة العدوان بحق الأطفال في ضحيان بصعدة

 

السياسية :

شيع بمحافظة صعدة ، الاثنين ، في موكب جنائزي مهيب بمشاركة شعبية ورسمية ، شهداء المجزرة التي ارتكبها تحالف العدوان الأمريكي السعودي الخميس الماضي باستهدافه حافلة للأطفال في مدينة ضحيان.

وبدأت مراسم التشييع بمسيرة جماهيرية حاشدة بمدينة صعدة، تقدمها رئيس اللجنة الثورية العليا محمد علي الحوثي وعدد من الوزراء وأعضاء من مجلسي النواب والشورى ورئيس هيئة الاستخبارات العسكرية عبدالله يحيى الحاكم وقيادة السلطة المحلية بالمحافظة.

وردد المشاركون في المسيرة هتافات منددة بجريمة العدوان التي راح ضحيتها 131 شهيداً وجريحا جلًهم أطفال والتي تعد الأكبر بحق الطفولة .. معتبرين المجزرة المروعة “انتهاكا لكل الشرائع والأديان والمواثيق والقوانين الدولية والإنسانية ووصمة عار في جبين الإنسانية”.

وحمل المشاركون صور الشهداء واللافتات المنددة بهذه الجريمة والصمت الدولي إزائها والجرائم والانتهاكات التي ارتكبها تحالف العدوان بحق الشعب اليمني على مدى ثلاث سنوات ونصف.

وأكد رئيس اللجنة الثورية العليا أن جريمة استهداف الأطفال في ضحيان، هي جريمة أمريكا وحلفائها في العدوان .. مشيرا إلى أنه ما كان للسعودية والضباط الأمريكيين في غرف قيادة العدوان أن يرتكبوا هذه المجزرة لولا صدور ذلك من الخارجية الأمريكية.

وحمل النظام الأمريكي مسؤولية هذه الجريمة وكل الجرائم التي ارتكبت بحق الشعب اليمني .. موضحا أن المجزرة بحق الأطفال في اليمن تكرار للجرائم التي ارتكبها الأمريكيون في اليابان وغيرها، كما أنها تؤكد أن قوى العدوان لا تحترم القوانين وأنها إرهابية.

وحيا محمد علي الحوثي القوة الصاروخية التي أصبحت شبحاً يخيف الأعداء ويرعبهم .. مؤكدا أن القوات البرية والبحرية والجوية اليمنية ستستمر في عملياتها ضد العدوان.

وكانت الحشود المشاركة في التشييع أدت صلاة الجنازة على شهداء مجزرة العدوان بضحيان في الشارع العام بمدينة صعدة.

سبأ