وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)

وزير العدل يناقش التعاون بين منظمة “يونيسف” واللجنة الفنية لتعزيز عدالة الأطفال

السياسية :

التقى وزير العدل القاضي أحمد عقبات، الاثنين ، الممثل المقيم لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة “يونيسيف” لدى اليمن ميرتشل ريلانيو.

وناقش اللقاء أوجه التعاون بين المنظمة واللجنة الفنية لتعزيز عدالة الأطفال، وكذا التحديات التي تواجه أعمال اللجنة ومنها دعم البنية التحتية لمؤسسات عدالة الأحداث المتضررة من استهداف العدوان وإمكانية تحديث وطباعة السجلات والوثائق لمؤسسات عدالة الأحداث بناء على مخرجات ورشه عمل تحديث السجلات الخاصة بقضاء الأحداث.

وتطرق اللقاء إلى صعوبات إعداد التقرير الدوري الخامس والسادس بهدف تقديمه للجنة الدولية لحقوق الطفل عبر المجلس الأعلى للأمومة والطفولة ودعم تأسيس قضاء الأحداث بمحافظات صنعاء وعمران وصعده وتمويل مشروع تأسيس مركز الطب الشرعي.

وناقش الجانبان المعالجات والرؤى العملية للتغلب على الصعوبات التي تواجه أعمال اللجنة الفنية بما يعزز دورها في انجاز مهامها في مجال عدالة الأطفال في اليمن.

وثمن وزير العدل الدور الإنساني الذي تقدمه منظمة “اليونيسيف”لدعم الطفولة في اليمن في شتى المجالات.

وأعرب عن أمله في أن تقوم اليونيسيف بدورها في التخفيف من الآثار السلبية للعدوان على الأطفال .. مؤكداً أنه لا يوجد أطفال دون سن الـ 18 في صفوف الجيش واللجان الشعبية المواجهة للعدوان الأمريكي – السعودي في الجبهات.

ولفت الوزير عقبات إلى أن زيارة اليونيسيف لمحافظة صعدة والوقوف على جريمة قصف حافلة الأطفال بمديرية ضحيان ، تعد فرصة للإطلاع على الحقائق على أرض الواقع.

وحث الوزير عقبات المنظمات الدولية العاملة في اليمن وخاصة “اليونيسيف” على إيصال صوت الحقيقة ومأساة أطفال اليمن الذين يتعرضون للقصف الوحشي والإبادة الجماعية من قبل دول العدوان إلى دول وشعوب العالم.

من جانبها ، عبرت الممثل المقيم لليونيسيف في اليمن عن قلق المنظمة إزاء ما يجري من استهداف للأطفال.

وقالت ” لابد من وجود طريقة لحماية الأطفال “.. مشيرة إلى تقديم اليونيسيف الدعم النفسي والمساعدات الطبية العاجلة للأطفال الجرحى في مختلف المحافظات وخاصة صعدة وغيرها من المحافظات التي تعاني من سوء تغذية مزمن.

وأكدت ميرتشل ريلانيو أهمية تعزيز التعاون المشترك بين المنظمة والوزارة لحماية الأطفال في مناطق الصراع.

وفي ختام اللقاء ، قدم وزير العدل للمسئولة الأممية صورة فوتوغرافية لشهداء مجزرة الطفولة في ضحيان ، كما قدم نسخ باللغتين العربية والانجليزية من إصدارات الوزارة حول “التوصيف القانوني لجرائم تحالف العدوان الأمريكي السعودي على اليمن”و” الإدانات الدولية لجرائم التحالف الأمريكي السعودي على اليمن”.

سبأ