وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)

وزير الخارجية يبعث برسائل للأمين عام الأمم المتحدة ورئيس وأعضاء مجلس الأمن والمفوضية السامية لحقوق الانسان

السياسية:
سلم وزير الخارجية المهندس هشام شرف، في لقائه الاربعاء، الممثل المقيم للأمم المتحدة منسقة الشؤون الإنسانية في اليمن ليز غراندي، رسالتين للممثل المقيم، الأولى للأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوبرتيس، والثانية لرئيس وأعضاء مجلس الأمن، حول أهمية إضطلاع الأمم المتحدة ومجلس الأمن بالمسؤولية وفقاً لمقاصد ميثاق الأمم المتحدة.
وأوضح وزير الخارجية في الرسالتين إن ما يحدث في اليمن منذ 26 مارس 2015م هو عدوان وحصار شامل ارتكبت خلاله دولتي العدوان السعودية والإماراتي، جرائم حرب بحق الإنسانية وأخرها جريمة استهداف أطفال في حافلة بمنطقة ضحيان بمحافظة صعدة.
وطالب الوزير شرف، الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس وأعضاء مجلس الأمن بالدفاع عن كرامة الإنسان ومصداقية الأمم المتحدة تجاه شعوب العالم من خلال تشكيل لجنة تحقيق دولية مستقلة في جريمة استهداف الأطفال في ضحيان.
كما تطرق اللقاء إلى جهود الأمم المتحدة ذات الصلة بإعادة فتح مطار صنعاء الدولي أمام الرحلات التجارية والمدنية باعتبار ذلك ملف إنساني بحت مرتبط بعدد كبير من المرضى الذين بحاجة لتلقي العلاج في الخارج والتحاق الطلاب بجامعاتهم ومعاهدهم بالخارج للتخفيف من الكارثة الإنسانية التي يمر بها اليمن.
وعبر وزير الخارجية عن الشكر للأمم المتحدة على البدء ببرنامج طارئ للتعامل مع المرضى ذوي الحالات الخاصة ونقلهم للخارج وذلك قبل فتح مطار صنعاء الدولي إمام الرحلات التجارية والمدنية.
من جانبها أوضحت الممثل المقيم للأمم المتحدة منسقة الشؤون الإنسانية أنها ستنقل الرسالتين. مؤكدة أن الأمم المتحدة ملتزمة بتقديم كافة المساعدات الإنسانية لليمن.

وفي سياق متصل ناقش وزير الخارجية المهندس هشام شرف، في لقائه، القائم بأعمال الممثل المقيم للمفوضية السامية للأمم المتحدة لحقوق الإنسان بصنعاء يوسن أو ، مجالات التعاون القائم بين اليمن والمفوضية وسبل تطويرها وتعزيزها.
وخلال اللقاء سلم وزير الخارجية للقائم بالأعمال رسالة إلى الأمير زيد بن رعد الحسين المفوض السامي للأمم المتحدة لحقوق الإنسان، ورئيس وأعضاء مجلس حقوق الإنسان، بشأن ترحيب حكومة الإنقاذ بدعوة الأمين العام للأمم المتحدة لإجراء تحقيق فوري ومستقل في الغارة الجوية التي شنها طيران تحالف العدوان بقيادة السعودية الخميس 8 أغسطس 2018 على حافلة تقل طلاب وسط سوق ضحيان بصعدة، واستعدادها التعاون مع فريق التحقيق وتسهيل مهامه والتطلع إلى تشكيله في أقرب وقت ممكن.
كما رحب وزير الخارجية بإدانة المفوض السامي لحقوق الإنسان لجريمة صعدة ودعوته إلى احترام القانون الدولي الإنساني.
وأشار الوزير شرف إلى أن اليمن يعول على المفوضية السامية في رصد وتوثيق الانتهاكات والجرائم التي يرتكبها تحالف العدوان بقيادة السعودية في اليمن للعام الرابع على التوالي.
كما قدم وزير الخارجية دعوة لميشيل باشليت التي تم تعيينها في منصب المفوض السامي للأمم المتحدة لحقوق الإنسان لزيارة اليمن للاطلاع على حقيقة الأوضاع .. مثمناً الجهود التي بذلها الأمير زيد بن رعد الحسين خلال فترة توليه لهذا المنصب في تعزيز وحماية حقوق الإنسان.
من جانبها، جددت القائم بأعمال الممثل المقيم للمفوضية السامية للأمم المتحدة لحقوق الإنسان، التأكيد على استعداد المفوضية تعزيز التعاون والشراكة القائمة مع اليمن في مجال حقوق الإنسان لاسيما في ظل المحنة التي يمر بها.
سبأ