وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)

ناطق الجيش: تدمير أرتال قوى العدوان نتيجة حتمية لعمليات الجيش واللجان التكتيكية

السياسية:
أكد الناطق الرسمي للقوات المسلحة العميد الركن شرف غالب لقمان، أن الأرتال العسكرية لقوى العدوان التي تم تدميرها بجبهة الساحل الغربي وغيرها من الجبهات، نتيجة حتمية للعمليات والتكتيك العسكري للجيش واللجان الشعبية، ومؤشر لاندحار الغزاة.
وأوضح العميد لقمان في تصريح لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ) أن محاولات قيادة تحالف العدوان البائسة جر المزيد من المرتزقة إلى الجبهات، يعتبر في الحسابات العسكرية استهانة بالمغرر بهم .. مؤكدا أن المرتزقة سيواجهون مصير من سبقهم وهو ما تم الإعلان عنه عبر الإعلام الحربي عن صرعى العمليات الأخيرة في الدريهمي والساحل الغربي.
ونوه بالإنجازات الميدانية التي حققها الجيش واللجان الشعبية خلال الساعات الماضية، والتي شملت عمليات هجومية وكسر زحوفات للمرتزقة وقصف مدفعي وصاروخي على تجمعات العدو وتحصيناته في غالبية الجبهات، كبدت قوى العدوان خسائر فادحة.
وأشار إلى أن الاقتحامات لمواقع العدو الحدودية في جيزان ونجران وعسير مستمرة ولن تتوقف إلا بعد استكمال المهام المناطة بهذه الوحدات، فيما وحدات الهندسة العسكرية تواجه أي قوة متحركة على الأرض بكمائن لا مناص منها.
وأكد العميد لقمان أن الجيش واللجان الشعبية استطاعوا وبفعل التجربة والدراسة لمسرح العمليات من إضعاف دور الطيران الحربي والأباتشي والاستطلاع لقوى تحالف العدوان، بالإضافة إلى قدرة الجيش واللجان الشعبية على التخفي والتحرك السريع.
وعبر ناطق الجيش عن الاعتزاز والتقدير للمساندة الشعبية والصمود الأسطوري لأبناء اليمن في مواجهة العدوان الذي بات مواجهته فرض عين على كل يمني قادر على حمل السلاح.
وأشار إلى أن جرائم العدوان بحق الشعب اليمني يتم الرد عليها في الجبهات .. مؤكدا أن الثأر من قتلة الأطفال وارد لا محالة في قادم الأيام.