وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)

رئيس الوزراء يناقش مع المدير الإقليمي للجنة الدولية للصليب الأحمر أولويات عمل اللجنة

السياسية:
ناقش رئيس مجلس الوزراء الدكتور عبدالعزيز بن حبتور، الاربعاء، مع المدير الإقليمي للجنة الدولية للصليب الأحمر لمنطقة الشرق الأدنى والأوسط باترك هاملتون الذي يزور اليمن حاليا أولويات عمل اللجنة المرتبطة بشكل مباشر بما يتسبب به العدوان والحرب الداخلية المفروضة على الشعب اليمني من آثار كارثية.
وركز اللقاء الذي حضره نائب رئيس الوزراء لشؤون الأمن والدفاع اللواء الركن جلال الرويشان ونائب رئيس الوزراء وزير المالية الدكتور حسين مقبولي ووزراء التخطيط والتعاون الدولي عبدالعزيز الكميم والعدل القاضي أحمد عقبات وحقوق الإنسان علياء فيصل عبداللطيف، على جوانب المأساة الإنسانية الكبيرة التي صنعها تحالف العدوان بعدوانه وحصاره المستمرين للسنة الرابعة على التوالي وما أفرزته من تحديات طالت مختلف نواحي الحياة اليومية للشعب اليمني، والأدوار القيمة التي تضطلع بها منظومة العمل الإنساني بما في ذلك الصليب الأحمر للتخفيف من وطأتها.
وبحث اللقاء الأدوار المهمة التي تقوم بها اللجنة الدولية تجاه مساندة القطاع الصحي سيما توفير المحاليل لمرضى الفشل الكلوي ووباء الكوليرا والمساهمة المباشرة في علاج جرحى العدوان والحرب والإشراف على عملية تبادل الأسرى وزيارتهم لدى مختلف الأطراف.
وتناول اللقاء علاقات الشراكة بين حكومة الإنقاذ واللجنة الدولية وسبل تعزيزها بما في ذلك جوانب العمل المشترك لتذليل الصعوبات وتوطيد العوامل اللازمة لنشاطها في مختلف القطاعات المستهدفة وفي مناطق المواجهات بما يخدم الجهود القائمة في تلك الجوانب.
ورحب رئيس الوزراء في مستهل اللقاء بالمدير الإقليمي وتواجده في العاصمة صنعاء .. مثمنا الدور الايجابي الكبير للصليب الدولية تجاه الشعب اليمني على امتداد العقود الماضية واعتزاز اليمنيين بالدور والنشاط الإنساني لها.
وأشار إلى أهمية زيارة الوفود الدولية إلى اليمن والتي تتيح لهم معرفة حقيقة ما يواجهه الشعب اليمني من عدوان ظالم وما يتسبب به من مآسي يومية لليمنيين وبالتالي اطلاع العالم عليها بكل تجرد.. لافتا إلى أن ما حدث للأطفال في ضحيان أمر مخز للعالم الذي لم يحرك ساكنا والطفولة تذبح على مرأى ومسمع منه .
وأكد الدكتور بن حبتور أن جرائم تحالف العدوان كثيرة ولا يستوعبها عقل أو منطق .
كما أكد التزام حكومة الإنقاذ تأمين الحماية ومقومات السلامة اللازمة للعاملين الدوليين في الصليب الأحمر وغيره من منظمات العمل الإنساني العاملة في اليمن .. مبينا أن الأوضاع المأساوية الراهنة تستدعي المزيد من الدعم خاصة في المجال الصحي .
من جانبه وصف المسؤول الدولي العلاقات بين اليمن ومنظمته بالمتميزة .. لافتا إلى سعي اللجنة الدولية لمضاعفة جهودها للوصول إلى أكبر قدر من اليمنيين ومساعدتهم .
وقال ” نحن واعون ومتحققون من الأخطاء التي يتعرض لها اليمن من قبل السعودية وسعينا دوما لإيصال صوت اليمن إلى العالم حول مخلفات الصراع القائم على مختلف فئات الشعب اليمني “.
وأضاف ” سنمضي قدما بمواصلة عملنا خاصة في ظل التزامكم بتوفير الأمن والحماية والسلامة التي تعد جوانب أساسية ومحفزة للمزيد من العمل “.. مشيرا ألى أن مهمتهم هو الاستمرار في الإغاثة والوصول إلى أكبر قدر ممكن من الأشخاص المحتاجين للمساعدة.
وأكد هاملتون أن التزام حكومة الإنقاذ العميق مع اللجنة الدولية وغيرها من المنظمات هو التزام تجاه كافة اليمنيين المستهدفين من قبل النشاط الإنساني بمختلف جوانبه.
سبأ