وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)

تدشين مهرجان المدرهة الثاني بالعاصمة صنعاء

السياسية:
دشنت مؤسسة عرش بلقيس للتنمية والسياحة والتراث وبيت التراث الصنعاني بالتعاون مع الإئتلاف الوطني لمنظمات المجتمع المدني علی مسرح الهواء الطلق بصنعاء القديمة ، السبت، مهرجان المدرهة الثاني .
وفي التدشين الذي أقيم تحت شعار “معا لتبقی صنعاء القديمة ضمن قائمة التراث العالمي .. أشارت رئيسة مؤسسة عرش بلقيس ومسئول بيت التراث الصنعاني دعاء الواسعي إلى أهمية إحياء هذه المناسبة التي تأتي مواكبة لموسم الحج والحفاظ عليها باعتبارها من التراث العصي على الاندثار إيمانا بأهمية وقدسية التراث الثقافي والحضاري كحق إنساني وفكري أصيل.
وأوضحت ما يتعرض له اليمن من عدوان سعودي أمريكي يستهدف طمس الهوية اليمنية والنيل من الوحدة الوطنية ومنجزات ومكتسبات الوطن إضافة إلی المخاطر التي تهدد مدينة صنعاء القديمة وزبيد وشبام حضرموت من الخروج من قائمة التراث العالمي الإنساني .
وأكدت الواسعي أن الحفاظ علی الهوية اليمنية مسؤولية اجتماعية ووطنية تقع علی عاتق الجميع دون استثناء وأولوية ملحة من أبرز أولويات المرحلة الراهنة لتكون التزاما أخلاقيا أمام جميع الأجيال المتعاقبة.
ولفتت رئيسة مؤسسة عرش بلقيس أن الاختبار صعبا والتحدي أكبر ويتعين علی الجميع اتخاذ الإجراءات والاحتياطات اللازمة للحفاظ علی الهوية اليمنية من خلال قوة القانون في أعلی سلمه السيادي نزولا إلی اللوائح التنفيذية والإجراءات الإدارية كل من مكانه وموقعه للحفاظ علی الهوية والمكتسبات والمقدرات الوطنية.
وأكد سعي المؤسسة للاهتمام بالتنمية والسياحة والتراث والحفاظ علی الهوية التاريخية والتوعية الإعلامية والمجتمعية بأهمية الحفاظ علی المدن التاريخية والمواقع الأثرية والهوية في مختلف ربوع الوطن باعتبارها تمثل ذاكرة حية لتأريخ اليمن الأصيل.
من جانبه أشار رئيس الإئتلاف الوطني لمنظمات المجتمع المدني مطهر تقي إلی أهمية إحياء المدرهة التي تعود بدايتها حسب المصادر التاريخية إلی أكثر من 1200 عام وذلك لمحاولة تجسيدها كحق سنوي أصيل يدل علی التذكير بموسم ذهاب وعودة الحجاج اليمنيين وإحياء للتراث الشعبي الحضاري المتميز.
ولفت إلی ما يتعرض له الشعب اليمني حضارة وإنسانا من قصف وتدمير ممنهج وحقد دفين يسعی من خلاله العدوان طمس هوية وتاريخ اليمن باستهدافه المباشر لصنعاء الحضارة والتاريخ وكذا استهدافه للقلاع والحصون التاريخية والمواقع الأثرية في مختلف ربوع الوطن.
ونوه تقي بجهود مؤسسة عرش بلقيس وبيت التراث الصنعاني في إحياء مهرجان المدرهة والحفاظ علی التراث الصنعاني من الاندثار والتشويه.
بدوره استعرض الدكتور محمد عبد العزيز يسر شرح عن تاريخ المدرهة ورمزيتها كتراث شعبي منذ مئات السنين للاحتفال بموسم الحجيج وتوديعهم بالأهازيج والتسابيح وانتظار رحلة عودتهم التي تستمر قرابة خمسة شهور ذهابا وإيابا.
بعد ذلك بدأت فعاليات المدرهة ممزوجة بالأناشيد والأهازيج الفلكلورية والابتهالات الشعرية المعبرة عن روحانية هذه المناسبة العظيمة رحلة الحج وزيارة بيت الله الحرام حتى عودتهم سالمين غانمين إلی منازلهم ووطنهم، قدمها كوكبة من رموز الإنشاد الفني بقيادة المنشد يحيی المحفدي وعمار الحبري وصالح السياني.
تخلل الحفل معرض للمنتجات الحرفية وصور فوتوغرافية للآثار اليمنية التي استهدفها تحالف العدوان.
إلی ذلك استنكرت مؤسسة عرش بلقيس وبيت التراث الصنعاني الجريمة المروعة التي ارتكبها طيران تحالف العدوان السعودي الأمريكي بحق الأطفال في ضحيان بمحافظة صعدة والتي راح ضحيتها عشرات الشهداء والجرحى.
وندد بيان صادر عن المؤسسة بالصمت الدولي إزاء هذه الجريمة التي اغتالت براءة الطفولة والتي يندى لها جبين الإنسانية .. لافتا إلى أن هذه الجريمة تندرج ضمن جرائم الحرب والإبادة الجماعية التي يرتكبها العدوان بحق أبناء اليمن .
سبأ