وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)

القائم بأعمال رئيس مجلس الشورى يوجه رسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة

 

السياسية :

وجه القائم بأعمال رئيس مجلس الشورى محمد حسين العيدروس رسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس.

وتضمنت الرسالة الإشارة إلى متابعة مجلس الشورى بالجمهورية اليمنية لاجتماع مجلس الأمن الدولي بشأن اليمن بتاريخ 10 أغسطس 2018م بطلب من بوليفيا وهولندا والبيرو وبولندا والسويد عقب المجزرة المروعة التي ارتكبها طيران تحالف العدوان على اليمن بقيادة السعودية باستهدافه حافلة تقل طلاب في سوق ضحيان بمحافظة صعدة.

وأوضحت الرسالة أن تلك الجريمة أدت إلى استشهاد وإصابة 131 معظمهم من الأطفال ممن تراوحت أعمارهم من 8 ــ 15 سنة في جريمة يندى لها جبين الإنسانية.

وأشاد القائم بأعمال رئيس مجلس الشورى بالمواقف المعلنة لأمين عام الأمم المتحدة في حينه بضرورة إجراء تحقيق موثوق به وشفاف في الغارة الجوية للتحالف ، غير أن مجلس الشورى فوجئ بإحالة مجلس الأمن في اجتماعه المغلق التحقيق إلى الطرف المعتدي الذي ما زال يستهدف المواطنين في المنازل والطرق والأسواق والمستشفيات وغيرها على مرأى ومسمع من المجتمع الدولي.

وأكدت الرسالة أن ذلك يتعارض مع منطق العدالة باعتبار أن أي نتيجة تحقيق ممن أوغلوا في استباحة حرمة دم أبناء اليمن في هذه المجزرة وغيرها من المجازر ، واضحة ولا يمكن لها إلا أن تكون إلى جانب الطرف المعتدي.

كما أكدت الرسالة أن تحالف العدوان ما كان له أن يرتكب مثل هذه الجرائم المروعة لولا استمرار تغاضي وصمت المجتمع الدولي والأمم المتحدة ومجلس الأمن عن هذه الجرائم ، التي تعد انتهاكا صارخا للمواثيق والأعراف والقوانين الدولية والإنسانية.

وتضمنت الرسالة دعوة مجلس الشورى بالجمهورية اليمنية لمجلس الأمن والأمم المتحدة تحمل المسؤولية القانونية والأخلاقية والإنسانية من خلال تشكيل لجنة تحقيق شفافة ومستقلة في هذه الجريمة وغيرها من الجرائم تحت إشراف الأمم المتحدة.

سبأ