وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)

العيدروس يوجه رسالة الى رئيس رابطة مجالس الشيوخ والشورى والمجالس المماثلة في أفريقيا والعالم العربي

السياسية:
وجه القائم بأعمال رئيس مجلس الشورى محمد حسين العيدروس ، السبت، رسالة إلى رئيس مجلس المستشارين المغربي – الرئيس الدوري لرابطة مجالس الشيوخ والشورى والمجالس المماثلة في أفريقيا والعالم العربي عبدالحكيم بنشماش.
تضمنت الرسالة الجرائم التي ما زال يرتكبها تحالف العدوان بقيادة السعودية والإمارات للعام الرابع على التوالي ومنها المجزرة المروعة بإستهداف حافلة تقل طلاب في ضحيان بصعدة، راح ضحيتها 131 شهيدا وجريحا منهم معلمين وطلاب تراوحت أعمارهم بين 8 ــ 15 سنة.
وأشار العيدروس، إلى أن هذه الجريمة التي يندى لها جبين الضمير الإنساني تكشف الوجه الدموي الحقيقي لتحالف العدوان الذي تجرد من كل القيم الإنسانية.
وإستنكر إستمرار الصمت الدولي إزاء ما يتعرض له الشعب اليمني من جرائم حرب مكتملة الأركان وإبادة جماعية وحصار شامل .. مطالباً الرئيس الدوري لرابطة مجالس الشيوخ والشورى والمجالس المماثلة في أفريقيا والعالم العربي عبدالحكيم بنشماش من خلال موقعه كرئيس دوري للرابطة بإدانة مجازر العدوان الوحشية التي يتعرض لها الشعب اليمني.
كما دعا العيدروس الرابطة بالضغط على الأمم المتحدة لتشكيل لجنة دولية محايدة للتحقيق في مجزرة استهداف تحالف العدوان للأطفال في ضحيان وغيرها من الجرائم التي يندر أن يوجد لها مثيل في التاريخ المعاصر.
واعتبرت الرسالة جريمة إستهداف الأطفال في ضحيان، وما سبقها بأيام جريمة قصف سوق السمك ومستشفى الثورة بالحديدة وتصاعد وتيرة الغارات الجوية وقصف المدنيين في الأشهر الحرم، جرائم لا تسقط بالتقادم .
وأكدت الرسالة مطالبة مجلس الشورى من خلال رابطة مجالس الشيوخ والشورى والمجالس المماثلة في أفريقيا والعالم العربي، محكمة الجنايات الدولية بالتحقيق والمساءلة الجنائية لقيادات تحالف العدوان وكل المتورطين في هذه الجرائم المروعة.
ولفت القائم بأعمال رئيس مجلس الشورى إلى رفض تحالف العدوان للدعوات التي أطلقت من أجل إحلال سلام عادل وناجز يلبي طموحات الشعب اليمني في الاستقرار والاستقلال الذي ينشده بعيداً عن إملاءات قوى الهيمنة العالمية.
وجدد العيدروس التأكيد على أن الحوار والمصالحة الوطنية هو الخيار الوحيد لحل الخلافات بين مختلف الأطراف وصولاً إلى شراكة حقيقية بينها.
سبأ